Accessibility links

تزايد نسبة الأميركيين المؤيدين لخطة بوش بزيادة عديد قواته في العراق


أظهر استطلاع جديد للرأي أجرته شبكة News" CBS" المتلفزة، وصحيفة نيويورك تايمز ارتفاعا في نسبة الأميركيين الذين يعتقدون أن إستراتيجية الرئيس بوش التي تضمنت زيادة عدد القوات الأميركية في العراق إستراتيجية ناجحة.

غير أن سارة دتون، نائبة مدير قسم استطلاعات الرأي في الشبكة، ترى أن تلك النسبة ما زالت ضئيلة:

"في هذا الشهر ازداد عدد الأميركيين الذين يرون أن زيادة عدد القوات تسهم في تحسين الأوضاع في العراق مقارنة بالشهر الماضي. يقول 35 في المئة ممن شملهم الإستطلاع إن زيادة عدد الجنود أدت إلى تحسن الأوضاع، في حين لم تتجاوز هذه النسبة 29 في المئة في شهرأغسطس/ آب. ومع ذلك فإن 45 في المئة من الأميركيين يرون أن زيادة عدد القوات لم تؤد إلى حدوث أي تغيير".


وأشار الاستطلاع أيضاً إلى أن نسبة كبيرة من الأميركيين تخشى أن يتحول العراق إلى قاعدة ينطلق منها الإرهابيون:

"يـُفضل ثلثا الأميركيين سحب القوات الأميركية من العراق. غير أن بعض من يفضلون سحب القوات يترددون إذا كان الإنسحاب يعني تحول العراق إلى قاعدة للإرهابيين. وفي هذه الحالة يقول 46 في المئة ممن يفضلون الإنسحاب إنهم سيغيرون آراءهم إذا كان الأمر كذلك".

وعلى الرغم من أن معظم الأميركيين يرون أن الأمور تسير إلى الأسوأ في العراق، إلا أن نسبة من يرون أن بعض التحسن قد طرأ على الوضع آخذة في الزيادة، كما تقول دتون:

"ما زال ثلثا الأميركيين يقولون إن الوضع يسير نحو الأسوأ، غير أن من يرون أن الأمور آخذة في التحسن أرتفعت بدرجة طفيفة منذ الشهر الماضي. فقد بلغت تلك النسبة الآن 33 في المئة بينما كانت 29 في المئة الشهر الماضي و22 في يونيو/ حزيران".
XS
SM
MD
LG