Accessibility links

حزب بوتو يدين الإعتقالات في صفوف متظاهرين ضد قرار إبعاد نواز شريف


أدان حزب الشعب الباكستاني الذي تترأسه رئيسة الوزراء السابقة بنازير بوتو الإعتقالات التي استهدفت عددا من أعضاء الحزب في مدنية روالبندي الباكستانية احتجاجا على قرار الحكومة إبعاد رئيس الوزراء السابق نواز شريف فور وصوله إلى باكستان.

من جانبها نفت المتحدثة باسم وزراة الخارجية الباكستانية تسنيم إسلام أن يكون للخارجية الباكستانية دور في عملية إبعاد شريف من البلاد.

وانتقد الاتحاد الأوربي بشدة ما تعرض له نواز شريف وقالت كريستينا هوهمن المتحدثة باسم مسؤولة العلاقات الخارجية إن الجميع يعلم قرار المحكمة العليا الذي صدر في 23 أغسطس/ آب الماضي والذي يسمح لرئيس الوزراء السابق العودة إلى البلاد.
ولفتت إلى أن القرار واضح ويجب احترامه ومنح شريف الفرصة للدفاع عن نفسه في محكمة باكستانية.

أنصار شريف يتظاهرون إحتجاجا على إبعاده

وكانت الشرطة في باكستان قد إستخدمت القنابل المسيلة للدموع لتفريق عدد من أنصار شريف الذين احتشدوا في شوارع مدينة روالبندي واعتقلت عددا من عناصر حزب الرابطة الإسلامية الذي يتزعمه شريف خلال المظاهرات التي جرت للإحتجاج على إبعاد شريف فور وصوله إلى باكستان قادما من لندن.

وقد إنتقد شهباز شريف شقيق رئيس الوزراء الباكستاني السابق بشدة إبعاد شقيقه نواز فور وصوله إلى إسلام أباد إلى السعودية، مؤكدا أن ما فعلته السلطات ينتهك قرارات المحكمة العليا. وقال شهباز أن شقيقه سيرفع قضية أمام المحكمة العليا الباكستانية عند وصوله إلى السعودية.

حزب الشعب يأمل بفوز بوتو

وفي هذه الأثناء أعرب حزب الشعب الباكستاني عن أمله في أن تحقق بنازير بوتو فوزا ساحقا في الانتخابات المقبلة.
وقال فرحة الله بابار المتحدث باسمها في مقابلة مع "راديو سوا" إنه في حال فوزرها ستطالب بتعديل قوانين البلاد التي غيرها الرئيس برفير مشرف لتتمكن من رئاسة الوزراء لفترة ثالثة.

واستبعد بابار أن تشكل بوتو تحالفا مع نواز شريف وقال إن أيا من بوتو أو حزبها لن يشكلا تحالفا مع أي حزب تسيطر عليه أحزاب إسلامية لأن رؤية حزب الشعب الباكستاني تختلف بشكل تام عن رؤية الأحزاب الدينية في البلاد.

وأكد بابار عزم السيدة بوتو العودة إلى البلاد، وأشار إلى أن بوتو قالت أنها ستعلن خطتها للعودة إلى باكستان في 14 سبتمبر / أيلول الجاري وقد تعود إلى البلاد بعد شهر رمضان أو في شهر نوفمبر/ تشرين الثاني أي قبل الانتخابات العامة المقبلة التي ستشارك فيها.
XS
SM
MD
LG