Accessibility links

رامسفيلد: ما تقوم به وزارة الدفاع الأميركية في العراق وأفغانستان حاليا فعال


شدد وزير الدفاع الأميركي السابق دونالد رامسفيلد على أن أفغانستان تشكل نجاحا كبيرا في حين رفض إلقاء مسؤولية المشاكل في العراق على الحكومة العراقية.

وقال رامسفيلد في مقابلة مع مجلة GQ الأميركية المتخصصة بالأزياء الرجالية سينشر في عددها في شهر أكتوبر/تشرين الأول إن 28 مليون شخص في أفغانستان أصبحوا أحرارا، لديهم رئيسهم وبرلمانهم، والأمور تتحسن في الشارع.

وأضاف رامسفيلد: "إنه نجاح كبير!"

ولفت رامسفيلد من جهة أخرى إلى أن الحكومة العراقية لم تحقق بعد نجاحا مماثلا، مشيرا إلى أن الأمر سيتطلب وقتا وعملا.

وأوضح رامسفيلد أن ما تقوم به وزارة الدفاع في العراق وأفغانستان حاليا فعال مؤكدا أن الجانب الدبلوماسي لا يعمل على الوتيرة ذاتها.

يذكر أن رامسفيلد استقال بعد ستة أعوام من الإدارة على رأس وزارة الدفاع وذلك غداة الانتخابات البرلمانية الأميركية في السابع من نوفمبر/تشرين الثاني والتي خسرها الحزب الجمهوري الذي ينتمي إليه الرئيس بوش.
XS
SM
MD
LG