Accessibility links

محكمة لبنانية تكشف أن فحوصات الحمض النووي لا تعود لزعيم فتح الإسلام شاكر العبسي


أعلن النائب العام لدى محكمة التمييز اللبنانية القاضي سعيد ميرزا أن فحوصات الحمض النووي التي أجريت على إحدى الجثث من مخيم نهر البارد لا تعود لزعيم تنظيم فتح الإسلام شاكر العبسي، مشيرا إلى أن العبسي قد يكون فر من مخيم نهر البارد.

هذا وكانت زوجة العبسي وابنته إضافة إلى آخرين تعرفوا على الجثة وأكدوا أنها تعود إليه.

على صعيد آخر، حذر أمين سر فصائل منظمة التحرير الفلسطينية وحركة فتح في لبنان سلطان أبو العينين من ولادة أي جماعة أخرى على غرار تنظيم فتح الإسلام في مخيمات اللاجئين الفلسطينيين في لبنان متوعدا بالتصدي لها حتى القضاء على جذورها.

واتهم أبو العينين حركة حماس وبعض علماء رابطة فلسطين بدعم تنظيم فتح الإسلام، محذرا حماس في لبنان من التمادي والعبث في المخيمات.

هذا ودعا ابو العينين الدولة اللبنانية إلى الالتزام بالعهد التي قطعته على نفسها بعودة الفلسطينيين النازحين من مخيم نهر البارد وإيجاد آلية سريعة لتنفيذ ذلك.

إلا أن زوجة العبسي أكدت من جديد أن الجثة التي تعرفت عليها في الثالث من سبتمبر/أيلول هي جثة زوجها رغم أن فحوصات الحمض النووي أثبتت عكس ذلك.

وقالت رشدية العبسي في حديث تلفزيوني مساء الاثنين أن الجثة التي رأتها تعود لزوجي.
XS
SM
MD
LG