Accessibility links

منظمة الصحة العالمية: الكوليرا تصيب سبعة آلاف شخص في شمال العراق


أصدرت منظمة الصحة العالمية بيانا أشار إلى أن نحو سبعة آلاف شخص أصيبوا بالكوليرا شمال العراق في الأسابيع الماضية، وأن 10 أشخاص منهم توفوا نتيجة ذلك.

وقالت فضيلة الشايب المتحدثة باسم منظمة الصحة العالمية إنه لم يعرف بعد على نحو دقيق مصدر انتشار المرض في ثلاث محافظات هي السليمانية، وكركوك، وأربيل، وإن كان يعتقد أن المياه الملوثة هي السبب.

وقالت الشايب إن كل أنظمة إمداد المياه العامة في المناطق المتضررة طهرت بالكلور وأخذت عينات من المياه بانتظام، وجرى اختبارها للتأكد من مطابقتها لمعايير صلاحيتها للشرب.

وأوضح التقرير الصادر عن المنظمة الدولية من مقرها في جنيف الجهود التي تبذلها منظمة الصحة العالمية في إطار مكافحة انتشار وباء الكوليرا، وأنها لا توصي بفرض أي قيود ولا سيما على السفر أو التجارة من المناطق المصابة بالوباء أو إليها.

ويشير إحصاء منظمة الصحة العالمية إلى إصابة أكثر من ثلاثة آلاف شخص في السليمانية بإسهال حاد في المدة ما بين 23 أغسطس/ آب والسادس من سبتمبر/ أيلول.

وقالت منظمة الصحة العالمية في بيانها إن أكثر من 3700 مواطن في كركوك اصيبوا بإسهال حاد، وحدثت حالة وفاة بين المصابين.

وأضاف البيان أن المدة بين 29 يوليو/ تموز والثاني من سبتمبر/ أيلول شهدت أول حالة اصابة مؤكدة بالكوليرا في كركوك، وجرى الإبلاغ في 14 أغسطس/ آب عن ست حالات إصابة بالكوليرا أكدتها المختبرات في الآونة الأخيرة في أربيل.

وانضمت اللجنة الدولية للصليب الأحمر، ومنظمة أطباء بلا حدود، ووكالات تابعة للأمم المتحدة من بينها صندوق رعاية الطفولة التابع للأمم المتحدة، وبرنامج الأمم المتحدة للتنمية إلى جهود منظمة الصحة العالمية لمواجهة انتشار وباء الكوليرا.

وقالت فضيلة الشايب إن هذه المنظمات توزع المضادات الحيوية، وأملاح معالجة الجفاف، وتدعم مراقبة المياه، وتثقيف المواطنين بطرق تجنب الإصابة بالكوليرا التي يمكن أن تتسبب في الوفاة في بضع ساعات بسبب الجفاف.
XS
SM
MD
LG