Accessibility links

بتريوس يصر على إمكانية النجاح في العراق وبايدن يصف استراتيجية بوش بالخاطئة


وصف السناتور جوزف بايدن رئيس لجنة العلاقات الخارجية في مجلس الشيوخ الأميركي الاستراتيجية التي تتبعها إدارة الرئيس بوش في العراق بأنها استراتيجية خاطئة وتقوم فقط على استخدام القوة.

وقال بايدن في كلمة استهل بها جلسة للجنتي العلاقات الخارجية والقوات المسلحة في مجلس الشيوخ للاستماع إلى شهادتي الجنرال ديفيد بتريوس قائد القوات الأميركية في العراق والسفير الأميركي في بغداد ريان كروكر، إن الاستراتيجية الصحيحة لا بد من أن تستند إلى حل سياسي بدلا من الحل العسكري: "الحل الذي أراه يتطلب تعزيز الجهود الدبلوماسية بدلا من تعزيز الجهود العسكرية لتحقيق أهدافنا. وينطوي ذلك على إشراك الأمم المتحدة والدول الكبرى والدول المجاورة للعراق ومساعدتهم في التوصل إلى التسوية السياسية التي اقترحتها".
بايدن: الحل يتطلب تعزيز الجهود الدبلوماسية بدلا من تعزيز الجهود العسكرية لتحقيق الأهداف

وتجدر الإشارة إلى أن بايدن يقترح تقسيم العراق إلى ثلاث مناطق تحت حكومة مركزية، بحيث يكون لكل من الشيعة والسنة والأكراد منطقة محددة.

من جانبه شكك السيناتور ريتشارد لوغر، وهو أبرز عضو جمهوري في لجنة العلاقات الخارجية في مجلس الشيوخ، في إمكانية نجاح استراتيجية الرئيس بوش الحالية، وقارن بينها وبين فلاح يخاطر في مدخراته بالاستثمار في أرض مليئة بالفيضانات.
غير أنه أضاف قائلا: "في تقديري إننا نستطيع تحقيق قدر معين من النجاح، ولكن ينبغي علينا كصناع للقرارت السياسية أن نقر بأن هامش الحركة المتاح أمامنا لتحقيق أهدافنا ضيق إلى حد غير عادي".

وقد دعا لوغر إلى تخفيض كبير لعدد القوات الأميركية في العراق في الأشهر القادمة، وهو أمر يتناقض تماماً مع توصيات الجنرال بتريوس.
وأضاف لوغر: "لا ينبغي أن تكون خطة زيادة عدد القوات الأميركية ذريعة لعدم التخطيط للمرحلة القادمة من تدخلنا في العراق".

غير أن الجنرال بتريوس أكد ما قاله أمس في شهادته أمام مجلس النواب بشأن نجاح استراتيجية زيادة عدد القوات في العراق في تحقيق أهدافها العسكرية إلى حد بعيد. وأعرب عن ثقته في الوصول إلى النتائج المرجوة في نهاية الأمر: "رغم إدراكي بأن الوضع في العراق ما زال معقدا وصعبا وفي بعض الأحيان مثيرا للإحباط، إلا أنني أعتقد أيضا أن بإمكاننا تحقيق أهدافنا في العراق مع مرور الوقت، رغم أن ذلك لن يكون سريعا أو سهلا".

أما السفير ريان كروكر فقد قال أيضا إن التحديات والمصاعب التي تواجه العراقيين هائلة إلى حد بعيد، غير أنه أكد ثقته في تجاوزها: "لن تكون العملية سريعة، ولن تسير على نهج واحد، وستتخللها النكسات والإنجازات في الوقت نفسه، كما أنها تتطلب من الولايات المتحدة عزيمة قوية والتزاما صارما".

XS
SM
MD
LG