Accessibility links

مسؤول أميركي يؤكد أن الطائرات الإسرائيلية شنت غارة فعليا على أهداف داخل سوريا


أكد مسؤول في وزارة الدفاع الأميركية الثلاثاء أن إسرائيل شنت بالفعل غارة جوية داخل الأراضي السورية الخميس الماضي، وقال إن الغارة كانت تهدف كما يبدو إلى توجيه رسالة إلى دمشق كي لا تعيد تزويد حزب الله اللبناني بالسلاح.

ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن المسؤول الذي رفض الكشف عن اسمه "لم تكن غارة كبيرة، كانت سريعة. لقد تعرضوا لنيران المضادات السورية وألقوا بذخائرهم وغادروا".

ولم يحدد المسؤول المكان الذي استهدفته الغارة داخل سوريا لكنه قال إن الجيش الأميركي يعتقد أن هدفها كان توجيه رسالة للسوريين.
وأضاف أن الإسرائيليين يحاولون أن يقولوا للسوريين "لا تدعموا تعزيز حزب الله في لبنان".

وكانت شبكة "CNN" الأميركية قد أفادت في وقت سابق الثلاثاء نقلا عن مصادر عسكرية ومصادر في الحكومة الأميركية بأن إسرائيل شنت غارة جوية نادرة داخل سوريا الأسبوع الماضي مستهدفة شحنة أسلحة.

وقالت كريستيان أمانبور كبيرة مراسلي شبكة "CNN" إنها علمت من بعض المصادر أن إسرائيل شنت فعلا غارة عسكرية ضد الأراضي السورية، وأنها كانت فعلا ضربة جوية وقد تكون جرت بالتنسيق مع قوات برية إسرائيلية.
وأضافت أنه من المعتقد أن الضربة استهدفت أسلحة كانت إما مرسلة إلى سوريا أو تنقل من إيران عبر سوريا إلى حزب الله اللبناني.

وكانت سوريا قد أعلنت أن دفاعاتها الجوية أطلقت النيران على طائرات حربية إسرائيلية حلقت فوق شمال شرق البلاد في وقت مبكر الخميس.

وقد لزم المسؤولون الإسرائيليون الصمت حتى الآن حول هذه المسالة باستثناء رافي ايتان وزير شؤون المتقاعدين الذي علق على القضية عبر اتهامه سوريا بتشجيع الإرهاب، وقال:"إن الذين يعتقدون أن سوريا مستعدة للجلوس إلى طاولة المفاوضات مخطئون".

"مهاجمة إيران عبر سوريا"

على صعيد آخر، أعرب قادة من حزب الله اللبناني الاثنين عن اعتقادهم بأن الاختراق الإسرائيلي للأراضي السورية الخميس الماضي كان اختبارا أراد به الجيش الإسرائيلي استقصاء إمكانية مهاجمة إيران عبر سوريا، حسبما ذكرت صحيفة جيروسلم بوست.

وتأتي تكهنات حزب الله إثر تعليقات وزير الخارجية التركي علي باباكان حول اكتشاف خزانات وقود زعم أن الطائرات الإسرائيلية ألقت بها على الجانب التركي من الحدود.

سيناريوهات الرد السوري

من جهة أخرى، أعلن الجيش الإسرائيلي أنه لم يتم رصد أية استعدادات سورية للحرب كما لم ترد أية تأكيدات على ما أوردته بعض الصحف اللبنانية الأحد عن استدعاء دمشق لجزء من قوات الاحتياط.

غير أن صحيفة هآرتس ذكرت في عددها الصادر الثلاثاء أن الجيش الإسرائيلي رفع من حالة الاستعداد على الحدود السورية وهضبة الجولان.

وقالت الصحيفة إن الجيش الإسرائيلي يدرس عدة سيناريوهات محتملة للرد السوري أولها قيام سورية بأعمال استفزازية على هضبة الجولان تحت ستار إحدى منظمات التحرير الفلسطينية أو الدروز إلى جانب احتمال آخر هو شن منظمة فلسطينية لهجوم إرهابي على إسرائيل بناء على أوامر الحكومة السورية.
XS
SM
MD
LG