Accessibility links

مصادر إعلامية تشير إلى توصل عباس وأولمرت إلى وثيقة اتفاق مبدئي وإسرائيل تنفي


يعمل كل من رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس ورئيس الحكومة الإسرائيلية إيهود اولمرت على تحديد إطار اتفاق مبدئي من ثماني نقاط يعتزمان إبرامه قبل المؤتمر الدولي حول الشرق الأوسط المقرر عقده في شهر نوفمبر/ تشرين أول القادم برعاية الولايات المتحدة الأميركية.

وذكرت مصادر إعلامية متعددة أن عباس وأولمرت توصلا إلى اتفاق حول النقاط الثماني لكنهما لم يوقعا أية وثيقة رسمية بعد.

وأضافت المصادر أن الوثيقة تنص على قيام دولة فلسطينية منزوعة السلاح ضمن حدود 67، غير أن متحدثة باسم أولمرت نفت بشكل قاطع وجود مثل تلك الوثيقة في الوقت الراهن.

هذا ونفى كبير المفاوضين الفلسطينيين صائب عريقات أن يكون رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس قد وقع وثيقة مع الجانب الإسرائيلي حول قضايا الحل النهائي.

كما أعلن عريقات أن رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس ورئيس الوزراء الإسرائيلي إيهود أولمرت اتفقا الثلاثاء على إطلاق سراح دفعة من الأسرى الفلسطينيين في الأسبوع الأول من شهر رمضان.

وقال عريقات إن الرجلين اتفقا أيضا في المحادثات التي جرت بينهما في القدس والتي شارك فيها رئيس الوزراء الفلسطيني سلام فياض على تشكيل طواقم عمل تناقش تفاصيل مسودة اتفاق إطار لقيام دولة فلسطينية إلى جانب دولة إسرائيل.

وأضاف عريقات أن الاتفاق تضمن أيضا تسوية ملف المبعدين حيث تم إدراجهم على قائمة نشطاء الانتفاضة تمهيدا لعودتهم إلى بيت لحم بينما سيجري بحث ملف 13 مبعدا في أوروبا خلال اللقاءات المقبلة تمهيدا لعودتهم أيضا.

من جهته، قال نبيل عمرو مستشار رئيس السلطة الفلسطينية للشؤون الإعلامية إنه رغم التقدم الذي تم إحرازه بين الفلسطينيين والإسرائيليين إلا أن هذا التقدم غير كاف لإعادة تحريك الأمور في الشرق الأوسط.

ودعا عمرو للإفراج عن عدد أكبر من المعتقلين والأسرى الفلسطينيين مما لهذه القضية من أهمية في الشارع الفلسطيني.

كوشنير يلتقي أولمرت

هذا ومن المقرر أن يلتقي وزير الخارجية الفرنسية برنار كوشنير في القدس رئيس الوزراء الإسرائيلي إيهود أولمرت فضلا عن مسؤولين إسرائيليين آخرين قبل أن يجتمع في رام الله برئيس الحكومة الانتقالية الفلسطينية سلام فياض.

وكان كوشنير قد اجتمع الاثنين برئيس السلطة الوطنية الفلسطينية محمود عباس الذي أكد ضرورة مشاركة فرنسا في اللقاء الدولي حول الشرق الأوسط وأهمية حضور الأطراف المعنية في المنطقة والأطراف الدولية المعنية بالسلام.

وقد أعرب كوشنير عن تأييده لفكرة المشاركة، معربا عن سعادته بأن التحضير للمؤتمر الدولي الذي سيعقد في نوفمبر/تشرين الثاني في الولايات المتحدة يتواصل بشكل إيجابي.

رايس تتوجه إلى الشرق الأوسط الأسبوع المقبل

من المقرر أن تتوجه وزيرة الخارجية الأميركية كوندوليسا رايس إلى الشرق الأوسط الأسبوع المقبل.
XS
SM
MD
LG