Accessibility links

حماس تنقل معظم منشآتها الأمنية والمكاتب المدنية في غزة توقعا لهجوم يشنه الجيش الإسرائيلي


بدأت حركة حماس الثلاثاء في نقل معظم منشآتها الأمنية والمكاتب المدنية في قطاع غزة توقعا لهجوم يشنه الجيش الإسرائيلي ردا على الهجوم الصاروخي على قاعدة زيكيم العسكرية للتدريب.

فقد قالت صحيفة جروسليم بوست في عددها الصادر الأربعاء إن رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس وصل في غضون ذلك إلى جده لإجراء محادثات مع العاهل السعودي الملك عبد الله بن عبد العزيز حول الأزمة الناشبة بين حركتي فتح وحماس والمؤتمر الدولي لإحلال السلام في منطقة الشرق الأوسط الذي دعت إلى عقده الولايات المتحدة.

وقال مسؤولون فلسطينيون في رام الله إن عباس ناشد السعوديين المشاركة في المؤتمر إلى جانب الفلسطينيين.

وقالوا أيضا إن عباس يأمل في نزع فتيل التوتر بين السعودية والسلطة الفلسطينية في أعقاب إنهيار حكومة الوحدة الوطنية التي تم تشكيلها مع حركة حماس طبقا للإتفاق الذي تم التوصل إليه في مكة بين الحركتين برعاية سعودية.

ومضت الصحيفة إلى القول، ذكر أن السعوديين غاضبون لفشل حماس وفتح في التقيد باتفاق مكة الذي تم التوصل إليه في وقت سابق من هذا العام برعاية الملك عبد الله بن عبد العزيز.

" السعوديون غاضبون لفشل حماس وفتح في التقيد باتفاق مكة "

وقال المسؤولون الفلسطينيون إن عباس رفض طلبا من رئيس الوزراء المقال إسماعيل هنية الإجتماع به في جدة في مجهود لتسوية خلافاتهما. وقد إتصل هنية الإثنين بولي العهد السعودي الأمير سلطان بن عبد العزيز ليعرب عن إستعداده لزيارة جدة لإجراء محادثات غير مشروطة مع عباس.

عريقات ينفي التوصل إلى إتفاق مع إسرائيل

من ناحية أخرى، نفى كبير المفاوضين الفلسطينيين صائب عريقات نبأ أوردته وكالة أنباء فلسطينية مفاده أن إسرائيل والسلطة الفلسطينية أوشكتا على التوصل إلى إتفاق على إعلان مبادئ لتسوية نهائية للنزاع العربي الإسرائيلي. وقال إنه لا وجود لمثل هذه الوثيقة وإننا لا نعلم شيئا عن أي صفقة بين الجانبين.

وقالت الصحيفة أيضا إن مكتب رئيس الوزراء في القدس أصدر أيضا نفيا قاطعا لوجود مثل هذه الوثيقة وقال إن أي مسؤول إسرائيلي لم يشارك في صياغة أي إعلان مبادئ.

XS
SM
MD
LG