Accessibility links

عمران خان: منعي من زيارة كراتشي سلوك كلاسيكي لحكومة مشرف


منعت السلطات الباكستانية المعارض السياسي عمران خان من دخول مدينة كراتشي.

وقال مسؤول في وزارة الداخلية إنه تم إعادة خان إلى لاهور على نفس الطائرة التي أقلته إلى كراتشي لأنه يشكل تهديدا للنظام العام.
وأضاف أنه تم اعتقال أكثر من 10 من مناصريه كانوا قد أتوا لاستقباله في المطار.

وكان حاكم مقاطعة سند قد أصدر أمرا بمنع خان من دخول مدينة كراتشي لمدة شهر.

وقد وصف عمران خان في مقابلة مع "راديو سوا" هذا الإجراء بأنه سلوك كلاسيكي لحكومة الرئيس برفيز مشرف.

وأضاف: "السبب الرئيسي لمنعي من الدخول هو تخوفهم من أن يتم استقبالي في حفل كبير، لكن السبب المعلن هو أنني سأسبب فوضى على المستوى القومي، رغم عدم مشاركة حزبي الذي تأسس منذ 11 عاما في أي نوع من أعمال الفوضى".

وقال خان إن مشرف هو الذي يقف وراء علميات العنف التي تشهدها البلاد.

وأضاف: "كل ما يحدث هو بسبب شخص واحد يكافح من أجل البقاء في السلطة، ومع الأسف الشديد لا يريد التخلي عنها رغم تدني شعبيته بشكل غير مسبوق، والجهة الوحيدة التي تدعمه هي الولايات المتحدة في محاولة منها لإنقاذه من الغرق، ولا أعتقد أن واشنطن ستنجح لأن كل ما فعلته ساهم في تدني شعبيته".

من ناحية أخرى، أعرب إيسار عباس نائب رئيس حزب العدالة والإنصاف الذي يرأسه خان عن استيائه إزاء القرار.

وقال: "بإمكان كل لص أو قاطع طريق أو قاتل دخول مدينة كراتشي، فيما يمنعون رجلا محترما جعل اسم باكستان يتألق في العالم، هل لهم أن يفسروا ذلك؟"

وأضاف: "لم يرتكب عمران خان أي أعمال عنف خلال حياته السياسية التي امتدت 11 عاما، لم ينتهك القانون، فلماذا يمنعونه؟"
XS
SM
MD
LG