Accessibility links

الكتلة العربية في مجلس محافظة كركوك تربط إنهاءها مقاطعتها بتنفيذ عدد من المطالب


قالت المجموعة العربية في مجلس محافظة كركوك إنها مستعدة لإنهاء مقاطعتها لجلسات المجلس بعد مقاطعة دامت أكثر من 10 أشهر، شريطة تنفيذ عدد من المطالب من أبرزها تحقيق الإدارة المشتركة، والحصول على أحد المناصب السيادية، والنظر في موضوع المعتقلين العرب في سجون المحافظات الشمالية.

وفي هذا السياق تحدث لـ"راديو سوا" راكان سعيد العضو العربي في مجلس المحافظة:

"نحن نبحث عن الإدارة المشتركة بشكل كامل، ولدينا أفكار جديدة. نود أن نحرك الموضوع بالاتجاه الصحيح، لكننا لم نر من قائمة التاخي أية مساهمة في إعطاء أي منصب للقائمتين العربية والتركمانية".

وعن المباردة التي كانت قائمة "كركوك المتآخية" ذات الغالبية الكردية قد أطلقتها مؤخرا حول تعيين نائبين للمحافظ من العرب والتركمان، أوضح سعيد قائلا:

"هذا تصنع لإرضاء الآخرين، وليس تنازلا عن المناصب الحقيقية، ثم ما هي كيفية التعامل مع نائبين للمحافظ؟ هي مجرد مبادرة ليس لها أساس في قوانيين مجالس المحافظات، ولا في الدستور".

وأكد سعيد ضرورة الوصول إلى اتفاق يرضي جميع الأطراف:

"يجب أن يكون هنالك حل مناسب يرضي الجميع، ويصحح الخطأ الحاصل منذ 2003 ".

ويذكر أن المجموعة التركمانية التي علقت عضويتها في المجلس قدمت هي الأخرى مجموعة مطالب لعودتها اليه.

وتتهم المجموعتان العربية والتركمانية في مجلس محافظة كركوك القائمة الكردية بالاستحواذ على المناصب السيادية وتفردها في إدارة المحافظة.

التفاصيل في تقرير مراسلة "راديو سوا" في كركوك دينا أسعد:
XS
SM
MD
LG