Accessibility links

حماس تستنفر عناصرها تحسبا لعملية عسكرية ضد قطاع غزة وأنباء إسرائيلية عن إرجائها


أعلنت حركة حماس اليوم الأربعاء أنها تتوقع أن تشن إسرائيل عملية واسعة في الأيام المقبلة على قطاع غزة واستنفرت كافة أجهزتها وعناصرها استعدادا لذلك.

وفي بيان قالت حماس بأن مصادرها تؤكد أن العملية الإسرائيلية ستنطلق من ثلاث محاور منها احتلال الشريط الحدودي الفاصل بين قطاع غزة والأراضي المصرية، والمنطلق الثاني هو التعرض لمدينة غزة وتحديدا الشجاعية وصولا إلى حي الزيتون في شرقي القطاع أما المنطلق الثالث فسيشمل بيت حانون وصولا جباليا في شمالي القطاع.

أفكار إسرائيلية للتقليل من صواريخ القسام

إلا أن الصحف الإسرائيلية الصادرة اليوم الأربعاء قد ذكرت نقلا عن مصادر أمنية قولها إن الحكومة أرجأت تنفيذ عملية عسكرية واسعة النطاق في قطاع غزة ردا على الهجوم الصاروخي على قاعدة زيكيم العسكرية، وذلك بسبب تصاعد التوتر مع سوريا.

وقال صحيفة هآرتس إن المجلس الوزاري الإسرائيلي المصغر للشؤون السياسية والأمنية سيجتمع الأحد المقبل لنقاش مجموعة من الأفكار لتقليل الهجمات بصواريخ القسام من قطاع غزة.

ونقلت الصحيفة عن مصادر إسرائيلية قولها إن مجلس الوزراء المصغر سيستمع إلى اقتراحات لزيادة الضغوط الاقتصادية على الفلسطينيين في قطاع غزة بما فيها وقف توريد أنابيب المياه التي تستخدم في تصنيع الصواريخ وقطع التيار الكهربائي الذي يستغل أيضا في تصنيعها.

توتر جديد مع سوريا

ورغم مرور أسبوع على الغارة الجوية الإسرائيلية على موقع في محافظة دير الزور السورية، إلا أن الغموض ما زال يكتنف ذلك الحدث.

ففي حين أشارت بعض التكهنات إلى أن الهجوم استهدف موقعا نوويا سريا، أشارت تكهنات أخرى إلى أن الهدف كان شحنة أسلحة إيرانية كانت في طريقها إلى حزب الله اللبناني، بينما ذكرت مصادر أخرى أن إسرائيل شنت الغارة لاختبار كفاءة أنظمة الدفاع الجوي التي حصلت عليها سوريا مؤخرا من روسيا.

ورفض متحدث باسم الحكومة الإسرائيلية مجددا تكذيب الخبر أو تأكيده، رغم أن سوريا تقدمت بشكوى إلى الأمم المتحدة قالت فيها إن إسرائيل قصفت موقعا سوريا.

وقالت الإذاعة الإسرائيلية العامة إن مسؤولين أميركيين أكدوا وقوع الغارة الجوية التي قالوا إنها استهدفت شحنة أسلحة إيرانية لحزب الله.

أنشطة نووية

وفي حين ذكر مصدر ديبلوماسي أميركي أن هناك اشتباها حول قيام كوريا الشمالية بنقل أنشطتها الخاصة بتخصيب اليورانيوم إلى سوريا، استبعد مسؤول أميركي آخر ذلك الاحتمال قائلا إن كوريا الشمالية لن تجازف بإجهاض الاتفاق الذي أبرمته مع الولايات المتحدة مؤخرا، وهو الاتفاق الذي يعتبره الكوريون الشماليون مكسبا لهم.

وفي فيينا استبعد مسؤولون في الوكالة الدولية للطاقة الذرية إمكانية وجود تعاون بين سوريا وكوريا الشمالية في مجال الطاقة النووية.
XS
SM
MD
LG