Accessibility links

أقدم فرق الفنون الشعبية العراقية تأمل استعادة ماضيها العريق


بعد أكثر من 20 عاما من التألق على العديد من المسارح الأوروبية والعربية تأمل الفرقة القومية للفنون الشعبية استعادة ماضيها المتوهج رغم الظروف الأمنية الصعبة ومغادرة عدد كبير من أعضائها العراق.

وتقول معاونة مدير الفرقة ومصممة لوحاتها الاستعراضية هناء عبد الله إن الأعوام العشرة الأخيرة ألقت بظلالها على أنشطة الفرقة فغابت مدة طويلة عن مسارح أوروبا والبلدان العربية بسبب الأوضاع ومغادرة عدد كبير من أعضائها البلاد.

ولفتت إلى انه كان لدى الفرقة قاعة ومسرحا خاصا بعروضها المحلية وتدريباتها وتقام عليها لوحاتها الفنية بانتظام أمام المشاهدين خصوصا من قبل جمهور التراث والفلكلور العراقي لكنها لم تستطع تقديم عروضها عليها منذ عام 2003 بسبب الخوف من الذهاب إلى مكان القاعة، وفق ما أضافت عبد الله.

وقد تأسست الفرقة القومية للفنون الشعبية التابعة لدائرة السينما والمسرح العراقية عام 1971 وكان مؤسسها عميد المسرح العراقي الفنان الراحل حقي الشبلي.

ومنذ تأسيسها اتخذت الفرقة مقرا لها في قاعة الشعب الشهيرة الواقعة في منطقة باب المعظم من جانب الرصافة التي تعد من الأماكن الخطرة اليوم نتيجة تردي الأوضاع الأمنية.

وتعرضت قاعة الشعب أثناء اجتياح العراق عام 2003 إلى حريق كبير قضى على قاعة العرض والمسرح والمخازن الكبيرة التي كانت ملابس العارضين تحفظ فيها ويعود تصميمها وانجازها إلى أكثر من 30 عاما.

أما الآن فلم يتبق سوى عدد قليل من الملابس التراثية والأدوات كالسيوف والخناجر وأدوات صيد الأسماك التي تستخدم عادة في اللوحات.

وتضم الفرقة الآن 20 راقصا وراقصة بعد أن كان عدد أعضائها سابقا أكثر من 40 فنانا فضل معظمهم المغادرة والاستقرار خارج البلاد.

وتتخذ الفرقة القومية للفنون الشعبية من قاعة المسرح الوطني المخصصة للعروض المسرحية مكانا لتدريباتها وعروضها التي باتت متقطعة الآن مما دفع بمسؤولي دائرة السينما والمسرح إلى إنشاء مسرح صغير في المكان ذاته لإجراء التدريبات.

يشار إلى أن الفرقة كانت تعرف في منتصف ستينيات القرن الماضي بفرقة الرشيد للفنون الشعبية وتحول اسمها إلى الفرقة القومية للفنون الشعبية في عام 1971 الذي اعتبر تاريخا رسميا لتأسيسها.

وقدمت الفرقة عروضها في أكثر من 60 دولة أوروبية وعربية وأبرزها العروض التي قدمتها في مبنى الأمم المتحدة في نيويورك عام 1980.
XS
SM
MD
LG