Accessibility links

اختتام أعمال مؤتمر المعارضة الصومالية والإعلان عن تأسيس حركة سياسية جديدة


عشية اختتام مؤتمر المعارضة الصومالية في اسمرا، أعلن المشاركون تأسيس حركة سياسية جديدة باسم التحالف من أجل تحرير الصومال.

وقال المتحدث باسم المؤتمر زكريا محمد عبدي إن التحالف يضم كافة فئات المجتمع الصومالي موضحا أن لجنته التنفيذية المكونة من 191 عضوا ستكون بمثابة برلمان. وشدد المتحدث على أن التحالف الجديد ليس تنظيما إرهابيا، داعيا دول المنطقة والمجتمع الدولي إلى دعمه.

من جهة أخرى طالبت المعارضة الصومالية إثيوبيا بالانسحاب فورا من الأراضي الصومالية، محذرة من أنها ستلجأ إلى الخيار العسكري إذا فشل البديل السياسي.

وجاء اجتماع أسمرة بعد سلسلة من اجتماعات مؤتمر المصالحة الوطنية الذي فشل في تحقيق نتائج ملموسة بسبب مقاطعة الإسلاميين الذين أقصتهم القوات الإثيوبية من المناطق التي سيطرت عليها نهاية العام الماضي، بحجة أن المحاكم الإسلامية تشكل تهديدا لأمنها القومي.
XS
SM
MD
LG