Accessibility links

رمضان في أميركا شهر عبادة وتواصل


يستقبل المسلمون في الولايات المتحدة اليوم الخميس شهر رمضان المبارك مقبلين على المساجد لأداء الصلوات والاستماع إلى العظات الدينية، بالإضافة إلى التواصل الاجتماعي بين الأسر وتقديم المأكولات الشعبية والحلوى والمشروبات التي أعدت خصيصا لهذا الشهر.

وتسبق الشهر الكريم استعدادات كبيرة حيث تزدحم المحال والاسواق التي تبيع اللحوم المذبوحة على الطريقة الإسلامية إلى جانب المأكولات الأخرى والحلويات والتمور.

ويفضل البعض تناول إفطارهم طوال رمضان بالمسجد حتى يتسنى لهم مقابلة أصدقائهم والاستمتاع بتلك الأوقات المباركة مع باقي أفراد الجالية الإسلامية التي تُعَدّ بمثابة أسرتهم الكبيرة.

وتقوم المراكز الإسلامية بإعلام المسلمين بثبوت هلال شهررمضان، والإجابة عن استفسارات المسلمين حول الهلال ومواقيت الصلاة والصوم، وإصدار تقويم بهذه المناسبة يتضمن أوقات الصلاة والمواعيد التقريبية للإمساك والإفطار خلال الشهر المبارك ، ويوزع على الملتقيات والمساجد والمصليات والتجمعات الإسلامية المختلفة ، ويتكرر هذا بالنسبة للعيدين والمناسبات الإسلامية الأخرى.

وتعتبر المنظمات الإسلامية الأميركية الشهر الكريم فرصة طيبة لتعريف الأميركيين بالإسلام فتعقد الندوات والمحاضرات كما تبث بعض الإعلانات في قنوات التلفزة المحلية التي تعرف بالشهر المبارك ومنزلته عند المسلمين.

ودرجت الرئاسة الاميركية منذ مطلع التسعينات على تهنئة المسلمين في كافة أرجاء العالم بحلول الشهر المبارك وتوجيه دعوة إفطار سفراء الدول الإسلامية وزعماء المسلمين في البيت الأبيض.

ويقدر عدد المسلمين في الولايات المتحدة ما بين ستة إلى ثمانية ملايين نسمة ينحدرون من أصول عربية وأسيوية وافريقية إضافة إلى من اعتنقوا الإسلام من الأميركيين.

XS
SM
MD
LG