Accessibility links

حكومة إقليم كردستان تطالب الوزير الشهرستاني بتقديم استقالته


شنـّت حكومة إقليم كردستان الخميس هجوماً عنيفاً على وزير النفط حسين الشهرستاني، وطالبته بعدم التدخل في الشؤون الداخلية للإقليم، وبالاستقالة من منصبه، بسبب إعتباره العقود النفطية في الإقليم غير قانونية.
وقال خالد صالح الناطق الرسمي باسم حكومة الإقليم إن حكومته المحلية ترفض جميع التصريحات الأخيرة للوزير الشهرستاني بخصوص قانونية عقود النفط والغاز التي أبرمتها حكومة إقليم كردستان، وإن آراءه ليست لها علاقة بالأعمال التي تنفذها حكومة الإقليم بالأساليب القانونية.
وطالب صالح وزير النفط الشهرستاني بالاستقالة، وأضاف قائلا:
" أنا أدعو الوزير الشهرستاني إلى تنفيذ أعمال إيجابية للبلد بدلا من الإنشغال بالتقليل من الأعمال القانونية لحكومة الإقليم، وأقترح عليه أن يركز على مهامه الأساسية التي هي قطع الطريق أمام تهريب النفط الذي ينفذ أمام عينيه".
وكان وزير النفط حسين الشهرستاني قد أعلن مطلع أيار/ مايو أنه لن يعترف بأي عقد تحت القانون الحالي أو القانون الجديد إذا ما أبرم قبل التصديق على مشروع القانون، مضيفا أن على الشركات أن تمتنع عن التوقيع على عقود، قبل إقرار القانون الجديد في مجلس النواب، وقبل موافقة المجلس الإتحادي للنفط والغاز.
وكانت حكومة الإقليم أبرمت الأسبوع الماضي عقدا مع شركة هانت أويل الأميركية بشأن إستكشاف وإستخراج النفط في محافظة دهوك شمال العراق.
من جهته، رد النائب عن الإئتلاف العراقي الموحد علي الأديب على تصريحات المسؤول الكردي ودعا في حديث مع "راديو سوا" الجانب الكردي إلى التريث لحين إقرار مجلس النواب القوانين ذات الصلة، وقال:
XS
SM
MD
LG