Accessibility links

بابان: الشعب العراقي هو المتضرر الوحيد من مقاطعة جبهة التوافق للحكومة



أعلن علي بابان وزير التخطيط الذي ينتمي إلى جبهة التوافق العراقية الخميس أنه قرر العودة الى الحكومة رغم مقاطعة الجبهة الممثلة بستة وزراء.
وقال بابان في مؤتمر صحافي عقده الخميس إنه عاد إلى ممارسة عمله في وزارة المالكي، وتراجع عن قرار الانسحاب الذي قال إنه رأى فيه رسالة خاطئة، والمتضرر الوحيد فيها هو الشعب العراقي، على حد قوله.
وأضاف بابان أن قراره جاء على ما وصفها بخلفية مهنية ووطنية لاعلاقة لها بالسياسة والتحزبات لا من قريب ولا من بعيد .
وأكد الوزير الذي ينتمي إلى الحزب الإسلامي العراقي بزعامة نائب رئيس الجمهورية طارق الهاشمي، وذلك في رده على سؤال عما إذا كان قد انسحب من حزبه، أكد أنه لا يريد أن يُصنف على أي حزب أو كتلة غير كونه عراقياً، وأنه لا يريد أن يقف تحت أية لافتة أخرى غير لافتة العراق، موضحا أنه لم يناقش قرار عودته مع الحزب الإسلامي وكان قراره شخصياً.
وتساءل الوزير بابان عن المستفيد من تعطيل الماكنة الحكومية، مشيرا الى أن الانسحاب من الحكومة معمول به في المجتمعات الديموقراطية، لكن لا يتعطل عمل الدولة ولا يوما واحدا احتراما لقدسية المهنة.
وكان وزراء جبهة التوافق العراقية قد قدموا في أول آب/أغسطس الماضي استقالاتهم إلى رئيس الوزراء.
XS
SM
MD
LG