Accessibility links

السفارة الأميركية في بغداد تصدر بيانا صحفيا تنعى فيه مقتل الشيخ عبد الستار أبو ريشة


أصدرت السفارة الأميركية في بغداد بيانا مشتركا باسم القائم بالأعمال باتريشا أيه بوتنيس أوديرنو والفريق ريموند تي، جاء فيه أن الولايات المتحدة والقوات المتعددة الجنسية في العراق تدين وبغضب شديد اغتيال الشيخ عبد الستار أبو ريشة الخميس.

وكان الشيخ عبدالستار قد تزعم عشيرة أبو ريشة منذ اغتيال والده من قبل تنظيم القاعدة فى عام 2004، وأسس مجلس صحوة الأنبار، وهو تحالف يضم 42 عشيرة تعهدوا بمحاربة تنظيم القاعدة في العراق.

وقال البيان " نقدم خالص تعازينا إلى عائلة الشيخ عبدالستار وعائلات الآخرين الذين استشهدوا في الاعتداء، ودعائنا بالشفاء العاجل للذين أصيبوا بجروح، بمن فيهم ابن شقيق الشيخ عبد الستار.

وسيتم تذكر الشيخ عبد الستار لالتزامه بالسلام والأمن في الأنبار، ولقد كان لديه الشجاعة لبناء الوحدة في مواجهة العنف الوحشي. ويمثل الشيخ عبد الستار قوة الشعب العراقي في مواجهة الإرهاب. إن عمل الشيخ عبدالستار سيستمر، ولن ينسى إرثه.

ومضى البيان إلى القول "إننا نقف متضامنين مع جميع العراقيين في التعبير عن أسفنا لهذا القتل الهمجي الأحمق. وسنستمر في العمل مع قادة وشعب العراق أثناء كفاحهم من أجل السلام والاستقرار لبلادهم، ولن تتغير سياستنا في هذا الصدد".

وقال أيضا "سيعمل التحالف مع الحكومة العراقية لتقديم أولئك الذين ارتكبوا هذا العمل الشائن إلى العدالة. وإضافة إلى ذلك، سنواصل العمل مع الحكومة العراقية لتكريم عمل وتضحية الشيخ عبد الستار الذي كان شهيداً في سبيل قضية نبيلة وهي السلام فى العراق."
XS
SM
MD
LG