Accessibility links

دراسة تحذر من تأثير التدخين على الصمام الأورطي للقلب


حذرت دراسة طبية أجرها مؤخرا اطباء فنلنديون من أن التدخين يمثل أبرز العوامل التي قد تؤدي إلى زيادة مخاطر إصابة الفرد بضيق الصمام الأورطي مؤكدة أن دخان السجائر يعمل على تنشيط الخلايا التي تسهم في تضييق وتصلب الصمام.

وأوضحت الدراسة أن ألياف الكولاجين الموجودة في هذا الصمام وهي ألياف قوية تكون أكثر تيبساً وأقل مرونة عند المدخن مقارنة مع الحال عند غير المدخن.

وأشارت الدكتورة ساتو هلسكي من جامعة هلسنكي الفنلندية إلى دور التدخين في زيادة مخاطر الإصابة بضيق الصمام الأورطي أحد صمامات القلب، مما قد يتسبب في معاناة الفرد من فشل عضو القلب.

وأكدت هلسكي أن ضيق الصمام الأورطي عند الأفراد يرتبط بالتقدم في السن، وقد لا تظهر أعراض تشير إلى إصابة المريض إلا بعد تأثر وظيفة البطين الأيسر بشكل واضح.

تجدر الإشارة إلى أن التدخين يؤثر بشكل سلبي على عمل الرئة والجهاز التنفسي، كما أنه يضر بجميع أوجه الحياة الجنسية وخصوصاً القدرة على الإنجاب، باعتباره عاملا رئيسيا في الإصابة بأمراض القلب وتصلب الشرايين.
XS
SM
MD
LG