Accessibility links

بيرنغنر يرحب بتوجيهات الصدر لميليشيا جيش المهدي بالتوقف عن مهاجمة القوات العراقية والأميركية


قال الناطق باسم القوات الأميركية والمتعددة الجنسيات في العراق الجنرال كيفن بيرنغنر، إن قوات التحالف الدولي ترحب بالأمر الذي أصدره مقتدى الصدر لميليشيا جيش المهدي بوقف الهجمات ضد العراقيين وضد قوات التحالف.
وأضاف بيرنغنر:

"إذا تم احترام هذا الأمر، فسيكون من شأن ذلك تحسين الاستقرار والأمن لجميع العراقيين."

وأوضح بيرنغنر أن القوات المتعددة الجنسيات قد رصدت بعض المؤشرات على أن عدداً من عناصر جيش المهدي ينفذون تعهد زعيمهم. وقال أن القوات الأميركية والعراقية لاحظت انخفاضاً في الهجمات التي كانت تقترن بنشاط تلك العناصر.

إلا أن بيرنغر عاد ليقول إن هناك عناصر متمردة من ميليشيا جيش المهدي تخالف أمر زعيمهم مقتدى الصدر وتستمر في شن الهجمات المسلحة على العراقيين ،مدنيين وعسكريين ، وعلى قوات التحالف.

وقال بيرنغر إن تلك العناصر المنشقة عن ميليشيا جيش المهدي أرادت أن تظهر أن تعهدات مقتدى الصدر لا قيمة لها فأطلقت صاروخاً من حي الرشيد الغربي على قاعدة كامب فيكتوري الأميركية التي تؤوي قيادة القوات الأميركية في العراق.

وقال بيرنغنر:

"أطلق المهاجمون صاروخاً من عيار 240 ميليمتراً، وهو سلاح تلقته تلك المجموعات من إيران في الماضي واستعملوه حديثاً في هجمات أخرى ضد قوات التحالف."

وأوضح بيرنغنر أن تلك العناصر المنشقة عن جيش المهدي عرّضت السكان المدنيين للخطر حين أطلقت الصاروخ من منطقة مكتظة بالمدنيين.

وقد أدى الهجوم إلى مقتل جندي أميركي في القاعدة وإصابة 11 آخرين بجروح.
XS
SM
MD
LG