Accessibility links

عباس والسنيورة يبحثان مؤتمر السلام وعودة نازحي مخيم نهر البارد


بحث رئيس السلطة الوطنية الفلسطينية محمود عباس في اتصال هاتفي أجراه مع رئيس الحكومة اللبنانية فؤاد السنيورة الجهود المبذولة لتأمين عودة نازحي مخيم نهر البارد والعلاقات الثنائية الفلسطينية-اللبنانية.
وذكرت وكالة الأنباء الفلسطينية أن الاتصال تناول أيضا الأوضاع في الساحة الفلسطينية والمنطقة ومتطلبات نجاح المؤتمر الدولي الذي دعا الرئيس بوش إلى عقده الخريف المقبل.

وفي سياق متصل، طالب نمر حماد مستشار الرئيس عباس، وزيرة الخارجية الأميركية كوندوليسا رايس المقرر أن تزور المنطقة بعد أيام قليلة، بتقديم إيضاحات حول هذا المؤتمر.

وأضاف حماد أن لا أحد حتى الآن يعلم أي شيء عن ذلك المؤتمر وعليه يتوجب على رايس في زيارتها المقبلة أن يكون لديها إجابات تتعلق به.

وكان المتحدث باسم وزارة الخارجية الأميركية شون مكورماك قد أعلن في وقت سابق أن زيارة رايس إلى الأراضي الفلسطينية وإسرائيل ستتم بين 18 و20 من سبتمبر/ أيلول الجاري وتهدف إلى تشجيع الطرفين على العمل لتحقيق تقدم بشأن المؤتمر الدولي للسلام في الشرق الأوسط.

وفي الشأن الداخلي الفلسطيني رفض حماد الدعوة التي وجهها رئيس الوزراء المقال إسماعيل هنية للقاء الرئيس محمود عباس، وقال إن هنية يعرف ما هو المطلوب منه لكي تستجاب دعوته، وهو عودة الأمور إلى ما كانت عليه قبل الانقلاب وتسليم المقرات وتسليم من ارتكبوا جرائم إلى القضاء الفلسطيني.

كما أكد وليد عوض عضو المكتب السياسي لحزب الشعب الفلسطيني ضرورة العمل على إنهاء ما وصفه بالانقلاب على الشرعية:
XS
SM
MD
LG