Accessibility links

البشير يعلن استعداد السودان وقف إطلاق النار قبل استئناف المفاوضات مع متمردي دارفور


أعلن الرئيس السوداني عمر البشير الجمعة استعداد الخرطوم وقف إطلاق النار قبل بدء مفاوضات السلام مع متمردي دارفور المقرر عقدها الشهر المقبل في ليبيا.

وقال البشير خلال مؤتمر صحافي عقده في روما عقب إجتماعه مع رئيس الوزراء الإيطالي رومانو برودي "أبدينا استعداد الحكومة السودانية للتفاوض مع المجموعات المتمردة في طرابلس، غير أنه ينبغي الضغط على جميع المجموعات التي لم تشارك في مفاوضات أبوجا لحثها على المشاركة في المرحلة المقبلة".

ووقعت مجموعة متمردة واحدة إتفاق أبوجا عام 2006 والتقت المجموعات الأخرى مطلع الشهر الماضي في اروشا في تنزانيا لوضع برنامج مطالب مشتركة تمهيدا لمفاوضات سلام مع الخرطوم.

وقال البشير إنه طلب من الرئيس برودي أن تتدخل إيطاليا لدى دول أوروبية تستضيف بعض هذه المجموعات المتمردة لحثها على الضغط عليها من أجل التوصل إلى حل، بدون أن يحدد هذه الدول. وتابع "نأمل أن تكون مفاوضات طرابلس الأخيرة وأن تأتي بسلام نهائي".

وأضاف البشير أنه طلب تعليق العقوبات الإقتصادية المفروضة على السودان وإلغاء ديون الخرطوم الخارجية للسماح للحكومة السودانية بإطلاق مشاريع إنمائية.

الدور الإيطالي

من جهته أعرب رئيس الوزراء الإيطالي عن أمله في أن تتواصل عملية المفاوضات السياسية بمساهمات واقعية من جانب حكومة الخرطوم.

وأكد أن إيطاليا ستقوم بدورها المهم من أجل السلام في دارفور، ولن تكتفي بمساهمة مالية بل ستوفر وسائل نقل وبنى لوجستية لقوات السلام فضلا عن برامج تدريب عناصر بعثة الأمم المتحدة في السودان.

وكان مجلس الأمن الدولي قد اتخذ قرارا في يوليو/ تموز الماضي يقضي بنشر هذه القوة الدولية التي رفضتها الخرطوم لفترة طويلة وقوامها 26 ألف عنصر بهدف إحلال السلام في دارفور حيث تتواجه القوات الحكومية والميليشيات الحليفة لها مع مجموعات متمردة.
XS
SM
MD
LG