Accessibility links

حركة فتح تعزز مراقبة المساجد في الضفة الغربية سعيا لمنع الأئمة من الترويج لحماس


ذكر مصدر أمني فلسطيني أن قوات الأمن التابعة لحركة فتح عززت عمليات مراقبة المساجد في الضفة الغربية لمنع ما وصفه بأنها محاولة الإسلاميين غسل أدمغة الشباب وتجنيدهم.

وأضاف المصدر الذي رفض الكشف عن اسمه أن أجهزة الأمن ستمنع الأئمة من الترويج لحركة حماس.

كما حذر وزير الشؤون الدينية في الحكومة الفلسطينية في الضفة الغربية جمال بواطنة من أنه سيتم منع أو استبدال أي إمام يروج لأفكار سياسية أو شخصية تعمل على إثارة الفرقة بين الفلسطينيين.

بواطنة: منابر الصلاة ليست مكانا للترويج السياسي

يذكر أن ديوان الموظفين العام في الضفة الغربية قد نشر مؤخرا إعلانات في الصحف الفلسطينية عن وظائف شاغرة في إمامة المساجد والخطابة محددا شروط الحصول على شهادات جامعية في الشريعة.

وقال بواطنة إن وزارته لديها حوالي 1600 وظيفة إمام مسجد وخطيب ووافق مجلس الوزراء على 800 منها.

ونفى بواطنة أن تكون هذه الإعلانات هدفها إبدال أئمة مساجد محسوبين على حركة حماس إلا أنه أكد في الوقت ذاته بأن وزارته أصدرت تعليمات إلى الأئمة للالتزام بها. وأكد أن من لا يلتزم ستتم إقالته أو تغييره لافتا إلى أن منابر الصلاة ليست مكانا للترويج السياسي.

لكن النائب عن كتلة الإصلاح والتغيير التابعة لحركة حماس حاتم قفيشة أكد أن سياسة حكومة فياض في تغيير الخطباء أو إقالتهم لن تنجح بل ستساهم في توسيع شقة الخلاف بين الحركتين.

هذا وقد استدعت الأجهزة الأمنية عددا من أئمة المساجد في الضفة الغربية، وحسب مسؤول أمني رفض ذكر اسمه فإن غالبيتهم وقعوا على تعهد بالالتزام بتعليمات وزارة الأوقاف، لكن بعضهم أصر على أنه سيواصل عمله في الدعوة لكتلة الإصلاح والتغيير التابعة لحماس أينما كان.

50 ألف فلسطيني يصلون في المسجد الأقصى

على صعيد آخر، أدى نحو 50 ألف فلسطيني الجمعة في المسجد الأقصى في مدينة القدس الشرقية الصلاة في أول يوم جمعة من شهر رمضان وسط إجراءات أمنية مشددة فرضتها الشرطة من دون تسجيل أي حادث يذكر.

وقال مدير أوقاف القدس عزام الخطيب لوكالة الصحافة الفرنسية "أم المسجد نحو 50 ألف مصل من فلسطينيي القدس والضفة الغربية وعرب إسرائيل".

توغل إسرائيلي في غزة

على الصعيد الأمني، توغل الجيش الإسرائيلي في جنوب قطاع غزة شرق منطقة رفح اليوم الجمعة دون أن ترد أي معلومات عن وقوع إصابات أو أضرار مادية. وقال سكان المنطقة إن القوة توغلت بمساندة الدبابات والعربات المدرعة.
وقد ذكر متحدث باسم الجيش أن القوات الإسرائيلية شنت عملية في المنطقة ضد ما وصفه بأنها تهديدات إرهابية من دون الخوض في مزيد من التفاصيل.

إصابة مدنيين إسرائيليين

من ناحية أخرى، أعلن الجيش الإسرائيلي إصابة مدنيين إسرائيليين بجروح طفيفة بالرصاص الجمعة في هجوم فلسطيني في شمال الضفة الغربية.
ووقع الهجوم في قطاع مستوطنة كارني شمرون جنوب غرب مدينة نابلس.
وقال متحدث باسم الجيش إن المهاجمين فتحوا النار من سيارة على سيارة الشخصين اللذين أصيبا بجروح.
وقد باشر الجيش تمشيط المنطقة بحثا عن المهاجمين.
XS
SM
MD
LG