Accessibility links

البابا يأمل إثر لقائه الرئيس السوداني في نجاح مفاوضات السلام حول دارفور


أمل البابا بنيدكت السادس عشر اليوم الجمعة في نجاح مفاوضات السلام بشأن دارفور والتي ستجري في أكتوبر/تشرين الأول في ليبيا بحسب بيان للفاتيكان نشر في ختام لقاء البابا مع الرئيس السوداني عمر البشير.

ورأى البابا أن الدعوة إلى مفاوضات السلام إيجابية جدا معربا عن أمله في نجاحها للتمكن من وضع حد لمعاناة السكان وانعدام الأمن وليضمن لهم المساعدة الإنسانية التي يستحقونها.

وقد أعلن الفاتيكان أن البابا التقى البشير على انفراد في أول زيارة من نوعها يقوم بها رئيس سوداني.

وقال المتحدث باسم الفاتيكان الأب فريديريكو لومباردي إن البابا التقى الرئيس السوداني على مدى 25 دقيقة الذي اجتمع بعدها لنصف ساعة بالمونسنيور دومينيك مامبيرتي وزير خارجية الفاتيكان.
وقد رافق البشير ستة وزراء في زيارته إلى مقر الإقامة الصيفية للبابا قرب روما.

البشير: مستعد للالتزام بوقف إطلاق النار في دارفور

وقبيل لقائه البابا، أعلن الرئيس السوداني عمر البشير أن حكومته مستعدة للالتزام بوقف إطلاق النار قبل جولة المفاوضات مع متمردي دارفور المزمع عقدها في الـ27 من شهر أكتوبر/تشرين الأول المقبل في ليبيا.

جاء ذلك في مؤتمر صحافي عقده في روما اليوم الجمعة في ختام لقائه مع رئيس الوزراء الإيطالي رومانو برودي، وقال البشير إن على المجتمع الدولي الضغط على رافضي أبوجا للمشاركة في المفاوضات المقبلة.

من جهته، أبدى برودي ارتياحه لتصريحات الرئيس السوداني ووصفها بأنها إشارة مهمة وقوية، وأكد أن بلاده ستدعم مساعي السلام الجارية لوضع حل للنزاع في إقليم دارفور.

على صعيد آخر، يجري قادة ميدانيون في حركة تحرير السودان المعارضة في السودان مساع لإقناع رئيسها عبد الواحد محمد نور للمشاركة في المفاوضات المقبلة مع الحكومة.
XS
SM
MD
LG