Accessibility links

تشييع مهيب لجثمان الشيخ عبد الستار أبو ريشة في محافظة الأنبار


جرى في مدينة الرمادي تشيع مهيب لجثمان الشيخ عبد الستار أبو ريشة رئيس مجلس صحوة العراق صباح الجمعة بمشاركة المئات من أهالي محافظة الأنبار، وشخصيات رسمية عراقية رفيعة المستوى.

وشارك في تشييع الشيخ أبو ريشة الذي قتل الخميس بانفجار سيارة ملغمة في أثناء عودته من مزرعته إلى بيته في مدينة الرمادي عدد كبير من شيوخ العشائر في الأنبار ومحافظات عراقية أخرى والمسؤولون المحليون في المحافظة وقيادتها العسكرية، فضلا عن وزير الدفاع عبد القادر العبيدي ووزير الداخلية جواد البولاني، ومستشار الأمن الوطني موفق الربيعي.

ووضع جثمان أبو ريشة الذي كان أبرز الزعماء العشائريين المناهضين للقاعدة والذي نجح في تطهير مناطق واسعة من محافظة الأنبار من وجودها على سيارة كبيرة رفعت فوقها أعلام عراقية وأعلام مجلس صحوة العراق، ثم حمل الجثمان على الأكتاف ليدفن في مقبرة تبعد ثلاثة كيلومترات عن منزله مع اثنين من حراسه قتلا معه.

وكان الرئيس بوش وصف في خطابه الخميس الشيخ عبد الستار أبو ريشة بالقائد الشجاع الذي قاتل مع الأميركيين تنظيم القاعدة.

واختار مجلس صحوة العراق أحمد أبو ريشة شقيق الشيخ عبد الستار أبو ريشة رئيسا جديدا له، وأعلن أن القتال ضد تنظيم القاعدة سيتواصل.

التفاصيل في تقرير مراسل "راديو سوا" في الرمادي كنعان الدليمي:
XS
SM
MD
LG