Accessibility links

العراقيون يشيعون رئيس مجلس صحوة الأنبار ويتعهدون بمواصلة مسيرته في محاربة القاعدة


شيع اليوم الجمعة أهالي محافظة الأنبار بحضور وزيري الدفاع والداخلية ومستشار الأمن الوطني موفق الربيعي جثمان رئيس مجلس صحوة الأنبار عبد الستار أبو ريشة الذي اغتيل أمس الخميس في انفجار قنبلة على جانب الطريق استهدفت موكبه.

وسار المشيعون على أحد الطرق السريعة بالقرب من منزل أبو ريشة في الرمادي عاصمة الأنبار ورددوا عبارات تتعهد بالانتقام له والسير على خطاه.

في السياق ذاته، طالب رئيس جبهة التوافق العراقية عدنان الدليمي اليوم الجمعة بتشكيل قيادة مشتركة من زعماء عشائر الأنبار لتتمكن من ملء الفراغ الذي كان يشغله رئيس مجلس صحوة الأنبار.

وقال الدليمي إن على الحكومة العراقية والقوات الأميركية إبداء اهتمام كاف من أجل تدارك الوضع في الوقت الحالي، مضيفا أن عليها العمل أيضا على إكمال رسالة الشيخ أبو ريشة.

وأكد الدليمي أنه لا يمكن الإشارة بأصابع الاتهام إلى جهة واحدة، محملا الحكومة جزءا من المسؤولية قائلا إنه كان يفترض بها إحاطة أبو ريشة بسياج أمني يحول دون تعرضه لأي عمل إرهابي.

وعن الفراغ الأمني الذي قد يخلفه مقتل أبو ريشة، قال الدليمي إن شقيقه الأكبر أحمد انتخب بديلا عنه رئيسا لمجلس صحوة الأنبار، واصفا إياه بأنه صاحب دراية وعقل مدبر وكان يشارك أبو ريشة ويوجهه وأظنه قادر على ملء الفراغ على حد تعبيره.

وكان الشيخ أبو ريشة قد التقى الرئيس بوش قبل أسبوع من مقتله خلال الزيارة التي قام بها لمحافظة الأنبار.
وأشار بوش في خطاب للأمة ألقاه مساء أمس الخميس إلى مقتل أبو ريشة وقال إن الولايات المتحدة ستواصل دعمها لعشائر الأنبار التي تُقاتل تنظيم القاعدة.
XS
SM
MD
LG