Accessibility links

الحزب الوطني التركماني في كركوك ينتقد تقييم بتريوس وكروكر حول العراق


انتقد جمال شان رئيس الحزب الوطني التركماني في كركوك تقرير قائد القوات الأميركية في العراق الجنرال ديفيد بتريوس والسفير الأميركي لدى العراق رايان كروكر حول الأوضاع في العراق.

وفي حديث مع "راديو سوا" أفاد قائلا:

"كنا نتوقع أن يكون للتقرير أهمية، ولكن بعد اعداده وجد أنه أقل مما كنا نتوقع. والتقرير هو ليس أميركي- عراقي بل هو أميركي-أميركي، ويهتم بمعاناة الأميركيين والادارة الأميركية في العراق أكثر من اهتمامه بالعراقيين وخاصة الفئات المظلومة والمهمشة".

وأشار شان إلى أن التقرير لم يعن بالقضايا المهمة المطروحة على الساحة، ومنها قضية كركوك، موضحا بالقول:

"لم يشير التقرير إلى قضية كركوك التي تعتبر من أهم القضايا على الساحة السياسية العراقية ويهتم فقط بالمناطق الساخنة، أما المواضيع المهمة في العراق فهي مواضيع هامشية بالنسبة للتقرير كالمصالحة الوطنية والجانب الأمني، فالتقرير يمر على هذه المواضيع المهمة مرور الكرام".

وقد أثار تقرير بتريوس - كروكر ردود أفعال متباينة في الأوساط السياسية والبرلمانية العراقية، ففي الوقت الذي وجده سياسيون إيجابيا عدّه آخرون منحازا للجانب الأميركي، ولم يعط صورة حقيقية عمّا يجري في البلاد.

التفاصيل من مراسلة "راديو سوا" في كركوك دينا أسعد:
XS
SM
MD
LG