Accessibility links

تشيني ينوه بالنتائج الإيجابية في العراق وغيتس يؤكد إجماع القيادة العسكرية على خطة بوش


أكد نائب الرئيس الأميركي ديك تشيني الجمعة أن إستراتيجية تعزيز القوات الأميركية في العراق أعطت نتائج إيجابية بحيث تطور الوضع إلى الأفضل.

وأبرز تشيني في خطاب ألقاه في مكتبة جيرالد فورد في ولاية ميشيغان أهم مجالات التقدم، ولا سيما التغيّر الذي طرأ على ذهنية العراقيين وبدء تعاونهم مع القوات الأميركية والقوات الحكومية العراقية. وعزا تشيني التعاون إلى ثبات السياسة الأميركية في العراق وأضاف:
"بدأ السكان المحليون يرون أن التزام أميركا حقيقي ودائم. كما بدأوا يوقنون أن الولايات المتحدة تفي بما تتعهد به وأن رئيسها يقف عند كلامه".

وقال تشيني إن المناطق العراقية، خصوصاً تلك التي تم طرد مسلحي تنظيم القاعدة منها بدأت تشهد مصالحات على الصعيد المحلي، داعياً الحكومة العراقية في بغداد إلى تحقيق المصالحة الوطنية.
وأضاف: "نتوقع من الحكومة الوطنية العراقية أن تدفع بقوة أكثر في العمل لتحقيق المصالحة الوطنية لترتفع إلى مستوى التعاون الذي وصلت إليه المحافظات والمناطق".

وشدد تشيني على أن الولايات المتحدة ستواصل جهودها لتدريب القوات العراقية لتصبح جاهزة لتولي المسؤولية الأمنية في العراق بأكمله.

غيتس يؤكد إجماع القيادة العسكرية على خطة بوش في العراق

من جهته، أكد وزير الدفاع الأميركي روبرت غيتس الجمعة أن كبار المسؤولين العسكريين ومستشاري الرئيس بوش أيدوا كافة توصيات الجنرال ديفيد بتريوس التي تبناها البيت الأبيض حول خفض محدود للقوات في العراق.

وسيكون خفض القوات في ديسمبر/كانون الأول بداية مرحلة انتقالية عسكرية أميركية في العراق حيث يشكل وجود الجنود الأميركيين على المدى البعيد في العراق "جزءا من حجم القوات المنتشرة اليوم"، كما قال غيتس.
XS
SM
MD
LG