Accessibility links

مسؤول أميركي في المجال النووي يقول إن كوريين شماليين زاروا دمشق


قال مسؤول أميركي كبير في المجال النووي إن كوريين شماليين زاروا دمشق مشيرا إلى أن هناك احتمالا بأنهم كانوا على إتصال مع موردين سريين من أجل الحصول على معدات نووية.

فقد نقلت صحيفة هآرتس الإسرائيلية في عددها الصادر السبت عن القائم بأعمال نائب مساعد الوزير الأميركي المسؤول عن سياسة عدم إنتشار الأسلحة النووية آندرو سيميل قوله الجمعة إن سوريا كانت على القائمة الأميركية لمراقبة الأسلحة النووية وأكد أن فنيين أجانب زاروا سوريا وأن هناك إحتمالا بإجراء إتصالات مع موردين لمعدات نووية.

ولم يذكر سيميل الموردين بالإسم إلا أنه قال إن كوريين شماليين كانوا في سوريا الأسبوع الماضي ولم يستبعد أن تكون الشبكة التي يديرها عالم الذرة الباكستاني عبد القدير خان مشاركة.

وكان سيميل يرد على أسئلة تتعلق بما ذكر عن قيام إسرائيل بغارة جوية على شمال سوريا الأسبوع الماضي، لكن لم تعلن لا سوريا ولا إسرائيل ما الذي حدث بالفعل، إلا أن مسؤولا في الحكومة الأميركية أكد أن الطائرات الحربية الإسرائيلية إستهدفت أسلحة قادمة من إيران في طريقها إلى ميليشيا حزب الله اللبناني.

وكانت صحيفة واشنطن بوست قد ذكرت في عددها الصادر الخميس أن إسرائيل التقطت صورا عبر قمر صناعي تظهر إحتمال تعاون كوريا الشمالية مع سوريا لبناء منشأة نووية.

وقالت هآرتس إن كوريا الشمالية وهي حليف قديم لسوريا نددت بانتهاك الطائرات الإسرائيلية للأجواء السورية. ويقول خبراء إسرائيليون إن كوريا الشمالية وإيران هما الموردان الرئيسيان لترسانة سوريا من الصواريخ.

وقال سيميل إن هناك دلائل على أن شيئا ما يجري هناك "لكننا لا نعلم بأن هناك عددا من الفنيين الأجانب في سوريا كما إننا لا نعرف عما إذا كانت هناك إتصالات سرية بين سوريا وموردين لمعدات نووية".

ومضت الصحيفة إلى القول، إن المتحدث باسم وزارة الخارجية الأميركية سين ماكورماك إمتنع عن التعليق على الملاحظات التي أبداها سيميل لكنه أشار إلى أن الولايات المتحدة يساورها منذ زمن بعيد قلق حيال كوريا الشمالية وعملية إنتشار الأسلحة النووية.
XS
SM
MD
LG