Accessibility links

باحثون ألمان يكتشفون الجين المسؤول عن مرض الحساسية الجلدية


أعلن باحثون ألمان أنهم اكتشفوا الجين المرتبط بمرض الحساسية الجلدية المزمنة التي تعرف بـEczema مشيرين إلى أن خلل هذا الجين هو المسؤول عن نقص القدرات الدفاعية للجسم.

فقد اكتشف باحثون في مركز أبحاث الطب الجزئي في برلين بالتعاون مع أطباء أطفال في مستشفى شاريتيه الجين المرتبط بالإصابة بمرض الحساسية الجلدية.

وأفاد مستشفى شاريتيه بأن الأطفال المصابين بالحساسية لديهم أنواع متحولة من الجين ويتوقع العلماء أن يكون هذا الأمر هو الذي يرفع من خطر الإصابة بالحساسية الجلدية.

كما اكتشف فريق الباحثين العامل تحت إشراف البروفيسور يونغ ايه لي من مركز الحساسية في مستشفى شاريتيه أن هذا الجين هو الذي يدفع الجسم إلى بناء مادة بروتينية تنشط في طبقات الجلد العليا لدى الأشخاص الأصحاء.

ويؤدي خلل الجين إلى عدم إنتاج هذه المادة إذ تبين أن المصابين بالمرض يعانون من نقص البروتين في الطبقات السطحية للجلد. وفيما لم يتوصل العلماء بعد إلى معرفة دور المادة البروتينية في الإصابة بالحساسية الجلدية، فإنهم يتوقعون أن تكون هذه المادة هي المسؤولة عن ترابط الخلايا الجلدية وهروب الخلايا الدفاعية من الطبقة العليا للجلد مما يؤدي إلى غياب الحماية الذاتية الهامة للجسم أمام التأثيرات الخارجية مثل البرودة و الحرارة وصد مسببات العدوى.

وقام الباحثون خلال الدراسة التي نشرت نتائجها في العدد الأخير من مجلة Biology Plus بالفحص الجيني لـ 500 أسرة من بينها 908 إصابة بالحساسية الجلدية بين الأطفال. وكانت معظم الإصابات بين هؤلاء الأطفال في الأشهر أو السنوات الأولى من عمرهم.

يشار إلى أن مرض الحساسية الجلدية مزمن و يؤدي في كثير من الأحيان إلى الإصابة بأنواع أخرى من الحساسية ومنها الربو.
XS
SM
MD
LG