Accessibility links

التجمع المعارض في سوريا لا يعترف بالأمانة العامة لاعلان دمشق التي تأسست في بيروت


صرح حسن عبد العظيم الناطق باسم التجمع الوطني الديموقراطي المعارض في سوريا السبت بأن المعارضة المتمثلة بإعلان دمشق لا تعترف بما قام به المعارض مأمون الحمصي في بيروت حيث أعلن عن إنشاء أمانة عامة لإعلان دمشق.

وقال عبد العظيم: "لا نقبل بأي شيء يصدر عن الأمانة العامة إلا من دمشق ولا علاقة لنا به وبما صدر عن تأسيس أمانة عامة في بيروت برئاسة الحمصي ولم نشارك فيه"، مؤكدا مجددا أن الحمصي "لا يمثل إعلان دمشق ولن نعترف به".

مأمون الحمصي، أرشيف

وكان عدد من الموقعين والمتضامنين مع إعلان دمشق قد أعلنوا الأربعاء الماضي تأسيس أمانة عامة لإعلان دمشق في بيروت يترأسها المعارض السوري مأمون الحمصي.

وقال المجتمعون في بيروت في بيان إن "عددا من الشخصيات الوطنية السورية المعارضة الموقعة والمتضامنة مع إعلان دمشق لم يسمها قررت إنشاء أمانة بيروت لإعلان دمشق لمواكبة الأحداث وإطلاق المواقف السياسية وإجراء الاتصالات العربية والدولية.

وتابعت أن قرارها جاء بعد اجتماع الأسبوع الماضي في بيروت لدراسة "الوضع السوري المتدهور ودعما للشعب السوري والمعارضة السورية ممثلة بإعلان دمشق ومواجهة لما يحيط بسوريا من أخطار".

ويشغل النائب السابق مأمون الحمصي منصب أمين أمانة بيروت لإعلان دمشق وأديب طالب منصب أمين السر والياس حداد منصب أمين العلاقات العامة.

ويدعو إعلان دمشق الذي صدر في العاصمة السورية في أكتوبر/تشرين الأول 2005 إلى تغيير ديموقراطي وجذري في سوريا.

XS
SM
MD
LG