Accessibility links

غيتس يقول إن عواقب فشل أميركا في العراق ستكون كارثة على العراق والمنطقة والعالم


قال وزير الدفاع الأميركي روبرت غيتس إن ما أفاد به الجنرال ديفيد بتريوس أوائل الأسبوع يوحي بالثقة في القوات الأميركية والنجاح حتى الآن، وإنه لذلك استطاع التعبير عن توقعاته وخططه بالنسبة للنصف الأول من العام القادم وسوف نرى ما يتم بعد ذلك.

وأضاف غيتس في مؤتمر صحافي عقده الجمعة مع رئيس هيئة الاركان الجنرال بيتر بيس يقول: "إن عواقب فشل الولايات المتحدة في العراق ستكون بمثابة كارثة على العراق والمنطقة والولايات المتحدة والعالم وإن أي مناقشة لما يحدث بعد ذلك لا يمكنها تفادي الواقع بالكامل".

وقال غيتس إنه يعتقد أن توصيات الجنرال بتريوس والسفير كروكر التي وافق الرئيس بوش عليها تقدم مسارا يمكن البقاء عليه ويستحق تأييدا من الحزبين الرئيسيين.

وردا على سؤال حول ما إذا كان ممكنا طبقا لتلك التوصيات تخفيض القوات الأميركية في العراق من مستوى 169 ألف جندي حاليا إلى مستوى 100 ألف جندي فقط بنهاية العام القادم، قال إن تلك هي الحسابات المدروسة.

وتعد هذه أول مرة يوحي فيها مسؤول كبير في حكومة الرئيس بوش بإمكان تخفيض القوات بهذا العدد الكبير.
XS
SM
MD
LG