Accessibility links

ساركوزي يفتح أبواب قصر الايليزيه ومكتبه للزوار من الجمهور ويستقبلهم بنفسه


قرر الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي فتح أبواب قصر الإيليزيه بما في ذلك أبواب مكتبه أمام الجمهور، وقد فسر ذلك على أنها خطوة تهدف إلى تحسين صورته كرجل قريب من الشعب.

وأصر ساركوزي الذي يريد كسر تقليد الابتعاد عن المواطنين الذي اتبعه الرؤساء الذين سبقوه، على استقبال المواطنين بنفسه عند بوابة القصر.

وجرت العادة أن يفتح القصر الرئاسي أبوابه أمام الفرنسيين مرة كل عام في شهر سبتمبر/ أيلول، غير أن هذه هي المرة الأولى التي تُفتح فيها أبواب مكتب الرئيس أمام الشعب.

محللون يتوقعون صعوبات أمام ساركوزي

قال جون-لوك بارودي المستشار السياسي لمعهد ايفوب إنه بعد أربعة أشهر في السلطة بدأ الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي يشهد ظهور أولى الصعوبات مع مناخ اجتماعي آخذ في التوتر.

وبحسب هذا المعهد، فإن 62 في المئة من الفرنسيين يؤيدون عمل ساركوزي وكانت نسبتهم 67 في المئة في آب/اغسطس.

ولاحظ باسكال بيرينو من معهد العلوم السياسية في باريس "أن الصعوبات في المجالين الاقتصادي والاجتماعي بدأت في الظهور. ولم نكن نراها حتى الآن بسبب تأثير فترة شهر العسل التي استمرت من مايو/أيار إلى بداية أغسطس/آب".

والأمر الذي يشغل البال في المقام الأول هو نسبة النمو التي تشهد انتكاسة وتجعل فرنسا في آخر الترتيب أوروبيا.
XS
SM
MD
LG