Accessibility links

منظمات حقوقية تتهم مصر بتقييد حرية الصحافة وبحبس الصحافيين الذين ينتقدون مبارك ونجله


اتهمت عدة منظمات حقوقية مصر بتقييد حرية الصحافة بعد الحكم بحبس أربعة صحافيين لمدة عام بتهمة السب والقذف بحق الرئيس المصري حسني مبارك ورموز الحزب الوطني الحاكم.

وقالت منظمة "هيومن رايتس ووتش" المعنية بمراقبة حقوق الإنسان في بيان إن مصر تواصل حبس الصحافيين والكتاب الذين ينشرون مقالات وتقارير تنتقد الرئيس حسني مبارك ومسؤولين كبارا آخرين.

ودعت المنظمة الحكومة المصرية إلى إلغاء القوانين التي تسمح بحبس الكتاب والصحافيين لمجرد أنهم يمارسون حقهم في حرية التعبير.

وكانت محكمة في القاهرة قد قضت الخميس بحبس عادل حموده رئيس تحرير صحيفة الفجر ووائل الابراشي رئيس تحرير صحيفة صوت الأمة وعبد الحليم قنديل رئيس التحرير السابق لصحيفة الكرامة وإبراهيم عيسى رئيس تحرير صحيفة الدستور بعد أن أدانتهم بسب وقذف الرئيس المصري ونجله جمال وقيادات الحزب الحاكم بسبب مقالات وتقارير انتقدوا فيها الحزب ووصفوه بالاستبداد.

وجاء حكم المحكمة بعد يومين من إحالة عيسى على المحاكمة بتهمة نشر إشاعات وأخبار كاذبة من شأنها الإضرار بالمصلحة العامة بعد أن نشرت صحيفة الدستور مقالات تعليقا على شائعة سرت في مصر خلال النصف الثاني من أغسطس/آب الماضي حول إصابة مبارك بأزمة صحية.

من جهة أخرى اعتبرت منظمة العفو الدولية أن الحكم على الصحافيين الأربعة جزء من حملات مستمرة ضد الصحافة الحرة في مصر.

ودعت المنظمة إلى مراجعة التشريعات المصرية التي تسمح بحبس الصحافيين.
XS
SM
MD
LG