Accessibility links

باجمال يهدد بتسليح السكان ضد حملة الانفصال التي أطلقت خلال تظاهرات في جنوب اليمن


هدد عبد القادر باجمال الأمين العام للحزب الحاكم في اليمن بتسليح السكان لمحاربة الدعوة إلى الانفصال التي تجلت كما قال في التظاهرات العنيفة التي جرت في جنوب البلاد الذي أعيد توحيده مع الشمال في 1990.

وقال الأمين العام لحزب المؤتمر الشعبي العام بزعامة الرئيس علي عبد الله صالح في مقابلة نشرتها صحيفة الخليج الإماراتية السبت: "أخشى أنني أقول أنني سأسلح الناس في مواجهة هؤلاء المفسدين، لن نتردد في هذا الأمر مطلقا".

وأشار باجمال إلى المواجهات التي دارت خلال التظاهرات التي نظمت منذ مطلع أغسطس/آب في الجنوب احتجاجا على غلاء المعيشة ونظام التقاعد المبكر الذي أخضع له العسكريون بعد الحرب الأهلية التي اندلعت إثر انفصال الجنوب في مايو/أيار1994. وقتل شخصان خلال هذه المواجهات الإثنين الماضي في الضالع شمال عدن.

وأضاف رئيس الوزراء اليمني السابق أن من المرفوض تحول شعار لا للظلم، فيما يتعلق بالتقاعد، إلى شعار لا للوحدة.
وتابع قائلا إن هذه القضية ليست قابلة للمساومة أو العاطفة وإن القيادات ستخرج للقتال في الشوارع ضد أي دعوة للانفصال.

ويذكر أن الشمال والجنوب في اليمن توحدا في 22 مايو/أيار 1990 مشكلين الجمهورية اليمنية.

وكانت حرب أهلية قد اندلعت بين مايو/ أيار ويوليو/تموز 1994 بين الشمال والجنوب انتهت بانتصار الشماليين.
XS
SM
MD
LG