Accessibility links

الكربلائي يدعو رجال الدين إلى الكف عن زرع الفتن الطائفية بين العراقيين


كرس الشيخ عبد المهدي الكربلائي إمام جمعة كربلاء لهذا الأسبوع جانبا كبيرا من الخطبة السياسية لفتاوى بعض رجال الدين الذين قال إنهم يتجاهلون المشاكل العديدة التي تمر بها الشعوب الإسلامية، وينصرفون للإهتمام بإصدار فتاوى التكفير ضد هذا الطرف أو ذاك، لا سيما قاصدي المزارات الشيعية.

وأوضح قائلا:
" تنظر إلى خطبهم وكأن ليس هناك مشكلة تهدد الإسلام، أو خطر يواجه الإسلام، غير مسألة زيارة قبور أولياء الله تعالى".

ورأى الشيخ الكربلائي الفتاوى التي تصدر من بعض رجال الدين عاملا لنشر الكراهية بين المسلمين، وأفاد:

"ففتواكم وتحريضكم لبعض المسلمين على بعضهم الآخر وإثارة النعرات الطائفية وزرع الكراهية والحقد هي السبب في إراقة هذه الدماء المحرمة".

وطالب الشيخ الكربلائي من أسماهم بالمسلحين الذين ينشرون الرعب في أوساط الشعب العراقي، بالكف عن حمل السلاح خلال شهر رمضان المبارك:

"أوجه دعوة إلى الفصائل المسلحة بأن توفر للشعب العراقي فرصة في هذا الشهر المبارك لكي يعيش على الأقل شهرا واحدا في أمن وأمان."

المزيد ضمن التقرير التالي من مراسل "راديو سوا" عباس المالكي من كربلاء:
XS
SM
MD
LG