Accessibility links

الحكومة الإسرائيلية ترجئ التصويت على الإفراج عن مجموعة جديدة من سجناء حركة فتح


أكد متحدث باسم مكتب رئيس الوزراء الإسرائيلي إيهود أولمرت أن الحكومة الإسرائيلية لن تصوت على الإفراج عن مجموعة جديدة من عناصر حركة فتح في اجتماعها الأسبوعي الذي تعقده اليوم الأحد.

وكشف مسؤول في الحكومة الإسرائيلية طلب عدم الكشف عن اسمه أن التصويت أرجئ لأنه لم يتمّ التوصل بعد إلى اتفاق بشأن قائمة السجناء الذين سيتمّ الإفراج عنهم، بسبب ضرورة النظر في كل حالة على حدة لأسباب أمنية.

ومع أن الذين سيفرج عنهم ليسوا ممن شنوا هجمات أدت إلى مقتل إسرائيليين، فإن قرار الإفراج عنهم يصطدم بمعارضة حزبيْن متشددين ومن مجلس المستوطنات اليهودية.

وكان مسؤولون فلسطينيون قد أعلنوا أن أولمرت أبلغ عباس خلال اجتماعهما يوم الاثنين الماضي أنه سيطلب من الحكومة الموافقة على الإفراج عن سجناء كبادرة حسن نية بمناسبة شهر رمضان بينما قالت الإذاعة العامة الإسرائيلية إن قرار الإفراج سيتخذ خلال الاجتماع الأسبوعي للحكومة الأحد.

ويذكر أن إسرائيل كانت قد أفرجت في العشرين من يوليو/تموز الماضي عن أكثر من 250 سجينا من حركة فتح في بادرة لدعم رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس.
XS
SM
MD
LG