Accessibility links

الديموقراطيون يتقدمون باقتراح قد يؤدي إلى سحب القوات من العراق بشكل أسرع


تتحول الأنظار إلى الكونغرس لمعرفة إمكانية نجاح الديموقراطيين في مجلس الشيوخ في الحصول على مصادقة على اقتراح تقدم به السناتور الديموقراطي عن ولاية فيرجينيا جيم ويب، ينص على أن يمضي الجنود الأميركيون وقتا في بلدهم يساوي نفس الوقت الذي أمضوه في أخر مهمة ميدانية لهم قبل إرسالهم من جديد إلى مهام عسكرية خارجية.

ويعتبر الديموقراطيون أن التأثير العملي سيتمثل في إجبار الجنرال ديفيد بتريوس قائد القوات الأميركية في العراق على سحب القوات بشكل أسرع مما اقترح أمام الكونغرس هذا الأسبوع.

وذكرت صحيفة "نيويورك تايمز" أن الديموقراطيين يقتربون من الحصول على دعم الجمهوريين على الاقتراح.

من ناحيته وصف وزير الدفاع الأميركي روبرت غيتس الاقتراح بأنه حسن النية لكنه اعتبر أن من شأنه أن يزيد طول مهمة الوحدات المتواجدة حاليا في العراق، وقد يدفع إلى استدعاء أعداد إضافية من الحرس الوطني وقوات الاحتياط والقيام بتعديلات أخرى ستضع مزيدا من الضغوط على هذه القوة وتخفف من فعاليتها القتالية.

آلاف المتظاهرين في واشنطن يطالبون بإنهاء الحرب في العراق

تجمع آلاف المتظاهرين وبينهم عائلات الجنود الذين قتلوا في العراق بعد ظهر السبت أمام البيت الأبيض في واشنطن للمطالبة بإنهاء الحرب في العراق وسحب القوات الأميركية وإقالة الرئيس الأميركي جورج بوش.

واحتشد ما بين أربعة وستة آلاف شخص يحملون لافتات مناهضة للحرب وتطالب برجوع القوات الأميركية من العراق.

وقام المتظاهرون بمسيرة إلى مقر الكونغرس بعد أيام على إعلان الرئيس الأميركي سحب 21500 جندي من العراق من أصل حوالي 168 ألفا منتشرين في العراق من الآن وحتى صيف 2008.

وقال المنسق الوطني لمنظمة "أنسر كواليشن" الأميركية المناهضة للحرب بريان بيكر "اليوم يرد آلاف الأشخاص على بوش في شوارع واشنطن ومدن أخرى للمطالبة بوقف الحرب في العراق فورا".

وأشار منظمي التظاهرة إلى اعتقال 197 شخصا، بينهم عشرات من المحاربين القدامى والناشطين فيما كانوا يحاولون اختراق الطوق الأمني الذي فرضته الشرطة.

وقال المصدر نفسه إن القوات الأمنية استخدمت الغاز المسيل للدموع من اجل تفريق المتظاهرين.

وبثت محطات التلفزيون الأميركية مشاهد عن مشادات وقعت بين متظاهرين ورجال الشرطة.

وقد دخل حشد من المتظاهرين يضم عائلات وطلبة ومحاربين قدماء وآباء جنود قتلوا في النزاع الذي أوقع أكثر من 3770 قتيلا في صفوف الأميركيين في أربع سنوات، الحدائق المقابلة للبيت الأبيض.

كما انتقد المتظاهرون ما وصفوه بسلبية الديموقراطيين، وهم الأغلبية في الكونغرس، إزاء الحرب.

وأفاد استطلاع نشر الاثنين بأن62 بالمئة من الأميركيين يعتقدون أن الحرب في العراق كانت خطأ ويرى 59 بالمئة منهم أنها لا تستحق التضحية بأرواح أميركيين.

وردا على سؤال حول الجهة التي يمكنها أن تنهي الحرب في العراق بأفضل شكل، رد 68 بالمئة أنهم يثقون كثيرا بالقادة العسكريين فيما أشار 21 بالمئة إلى الكونغرس ورأى خمسة بالمئة فقط أنها إدارة الرئيس بوش.
XS
SM
MD
LG