Accessibility links

التوافق والعراقية تلمحان إلى إمكانية تشكيل تكتل جديد مع التيار الصدري


رحبت جبهة التوافق العراقية والقائمة العراقية الوطنية بقرار الكتلة الصدرية الانسحاب من صفوف الائتلاف العراقي الموحد، مشيرتين إلى مفاوضات قريبة مع التيار الصدري، لتشكيل جبهة نيابية جديدة.

وقد أشار النائب عن القائمة العراقية التي يتزعمها إياد علاوي أسامة النجيفي إلى أن المفاوضات التي أجرتها القائمة في وقت سابق مع التيار الصدري وحزب الفضيلة ستفضي إلى تشكيل تكتل نيابي حديد، مضيفا لـ"راديو سوا":

"إن هناك حوارات قديمة بين التيار الصدري، والفضيلة والعراقية، وهذه سيكون لها ثمرة بالتأكيد في القريب العاجل. سيكون هناك نوع من التنسيق العالي داخل مجلس النواب، ويمكن أن نخرج بتكتل سياسي جديد بعد فترة".

وفي غضون ذلك، أعلن النائب عن جبهة التوافق حسين الفلوجي احتمال اشتراك الجبهة في المفاوضات الجارية بين الكتلة الصدرية وحزب الفضيلة بغية تشكيل جبهة سياسية جديدة في البرلمان، موضحا بالقول

"أستطيع أن أقول أن كل الخيارات مطروحة على طاولة المفاوضات، ومن الممكن أن نشهد في الأيام القادمة حراكا في هذا الاتجاه. أعتقد أن الساحة السياسية مهيئة لتقبل مثل هذا التوجه، لكن الموضوع يحتاج إلى مزيد من الاتصالات ومزيد من الطمأنة بين الأطراف لبعضها البعض".

تجدر الإشارة إلى أن عدد مقاعد كتلة الائتلاف سيصبح 85 مقعدا بانسحاب التيار الصدري الذي يشغل 30 مقعدا في مجلس النواب، إلا أنه سيبقى الكتلة الأكبر عددا في البرلمان.

مراسل "راديو سوا" في بغداد عمر حمادي والتفاصيل:
XS
SM
MD
LG