Accessibility links

مسلحون يشتبه في انتمائهم لتنظيم القاعدة في العراق يقتلون 14 شخصا ويحرقون محلات تجارية


أفادت الشرطة العراقية أن مسلحين يشتبه في انتمائهم لتنظيم القاعدة قتلوا 14 شخصا في بلدة المقدادية ذات الأغلبية السنية شمال العراق، كما أشعل المسلحون النار في حوالي 12 محلا تجاريا في البلدة ذاتها.

كما لقي ما لا يقل عن 11 شخصا مصرعهم، جراء انفجار استهدف تجمعا للمواطنين أمام أحد الأفران لشراء الخبز قبل موعد الإفطار، في منطقة ذات أغلبية شيعية جنوب غرب بغداد.

وأوضحت المصادر الأمنية العراقية أن سيارة مفخخة انفجرت وسط حي المنصور غرب بغداد وأسفرت عن مقتل شخصين وإصابة سبعة آخرين بجروح.

وأضافت المصادر أن اشتباكات مسلحة اندلعت بعد فترة قليلة من الانفجار بين مسلحين مجهولين وقوات الأمن ما أسفر عن سقوط سبعة من المدنيين وإصابة 12 آخرين بجروح.

وفي كركوك، أكد مدير قسم الطوارئ في مستشفى طوز خورماتو عن مقتل ثمانية أشخاص وإصابة 19 آخرين بجروح.

كما أعلن معاون قائمقام البلدة في وقت سابق أن انتحاريا يرتدي حزاما ناسفا فجر نفسه داخل مقهى شعبي وسط طوز خورماتو ما أدى إلى مقتل خمسة أشخاص على الأقل وإصابة 10 آخرين بجروح.

اعتقال مشتبه به في اغتيال أبو ريشة

أعلنت القوات الأميركية في العراق اعتقال أحد أفراد تنظيم القاعدة، المشتبه بتورطه في عملية قتل الشيخ عبد الستار أبو ريشة، زعيم مؤتمر صحوة الأنبار.

وأوضح بيان للجيش الأميركي أن القوات الأميركية اعتقلت فلاح خليفة هياس الجميلي المعروف أيضا بأبو خميس ويشتبه بأنه المسؤول عن قتل الشيخ أبو ريشة.

وأضاف البيان ان المعلومات الاستخباراتية تؤكد أن الجميلي متورط في مؤامرة قتل أبو ريشة.

وأشار البيان إلى أن المشتبه به اعتقل خلال عملية قرب بلد التي تبعد 70 كيلومترا شمال بغداد بعد فرض طوق أمني حول أحد المنازل وتم التعرف عليه من قبل أحد السكان المحليين.

وأكد البيان أن أبو خميس مسؤول عن تنفيذ هجمات بسيارات مفخخة وأحزمة ناسفة في محافظة الأنبار وهو حليف قريب إلى قادة تنظيم القاعدة في المنطقة.

وكان أبو ريشة رئيس مؤتمر صحوة الأنبار الذي يقاتل تنظيم القاعدة في محافظة الأنبار قد قتل في انفجار عبوة ناسفة الخميس في قريته قرب مدينة الرمادي غرب بغداد، ويذكر أن تنظيم القاعدة في العراق أعلن مساء الجمعة في بيان نشر على شبكة الانترنت تبنيه مسؤولية اغتيال أبو ريشة.
XS
SM
MD
LG