Accessibility links

عشرات الآلاف يؤدون صلاة الجنازة في باكستان على شيخ موالٍ لطالبان اغتاله مسلحون في بيشاور


أدى عشرات الآلاف صلاة الجنازة على الشيخ حسن جان، الموالي لطالبان الذي اغتيل في شمال غربي باكستان الأحد.

وكان الشيخ حسن جان، أحد كبار زعماء جماعة علماء الإسلام التي تشكل حزبا دينيا يسيطر علي حكومة إقليم شمال غرب باكستان في مدينة بيشاور عندما هاجمه مسلحون وفتحوا النار على سيارته بينما كان متوجها لصلاة العشاء فقتلوه وفروا، حسبما ذكرت الشرطة.

وحضر صلاة الجنازة في إستاد في بيشاور حوالي 50 ألف شخص تكريما للشيخ الذي يعتبر صديقا للملا عمر، زعيم حركة طالبان.

وقذف الحاضرون الحجارة على مسؤولي الحكومة المحلية ومنهم وزير إقليم شمال غرب باكستان وأجبروه علي الرحيل في النهاية، كما استقبلوا وزير الداخلية الباكستانية بنفس الأسلوب.

وعلّق على ذلك سميع الحق الزعيم الديني البارز لجماعة علماء الإسلام، بالقول:
"تلك نتيجة السياسات الخاطئة للحكومة وكذلك ما يسمى بالحرب على الإرهاب التي أفضت بالبلاد إلى حرب أهلية وتحويلها إلى ما يشبه العراق، وهذه النار لا يمكن إطفاؤها حتى يتخلى الجنرال برفيز مشرف عن سياساته".
XS
SM
MD
LG