Accessibility links

القاضي حداد: حكم الإعدام بالمدانين في قضية الأنفال لن ينفذ خلال شهر رمضان وعيد الفطر


نفى المتحدث الرسمي باسم المحكمة الجنائية العراقية العليا القاضي منير حداد تنفيذ حكم الإعدام بالمدانين في قضية الأنفال خلال شهر رمضان وعيد الفطر، على الرغم من انتهاء المدة القانونية المحددة لذلك، بدعوى عدم إثارة مشاعر المسلمين.

وتطرق القاضي حداد في تصريح خاص بـ "راديو سوا" إلى المحاكمة الجارية حاليا لعدد من أركان النظام السابق المتهمين بتقتراف جرائم حرب وجرائم إبادة جماعية وجرائم ضد الإنسانية أثناء قمع الإنتفاضة الشعبية بالمحافظات الوسطى والجنوبية في مارس/أذارعام 1991، والتي سوف تستأنف جلساتها في 24 من الشهر الجاري، وقال إن بارونة بريطانية ستدلي بشهادة مهمة خلال تلك الجلسات، مضيفاً أن البارونة إيما نيكلسون سوف تحضر الى بغداد للإدلاء بشهادتها:
"عندها شهادات، وحسبما تدَّعي هي، لديها وثائق ومستندات، وعندها أرقام فيما يتعلق باحداث 1991. قدمت طلبا للحضور للشهادة في أحداث 1991 في منطقة جنوب العراق، وسيتم الاستماع إلى شهادتها بين يومي 2 و 3 من شهر أوكتوبر/ تشرين الأول".

وأضاف القاضي حداد:
" 13 شاهدا ستدوَّن إفادتهم في يوم 24 من الشهر الجاري والأيام اللاحقة، وسيحضر جميع المتهمين، بمن فيهم المتهمون المحكومون في قضية الأنفال، مثل سلطان هاشم وصابر الدوري".

فيما توقع عدم حضور محامي الدفاع الجلسة المقبلة بسبب مشكلة وصفها بالفنية تتعلق بحمايتهم، إذ أنهم يطالبون بحماية أميركية لهم في قاعة المحكمة وليس الشرطة العراقية.

من جهة أخرى، أكد المتحدث الرسمي باسم المحكمة الجنائية العراقية العليا أن القاضي رؤوف رشيد عبدالرحمن رئيس المحكمة الجنائية الأولى التي نظرت في قضية الدجيل عاد من إجازته خارج البلاد، وسيستأنف مهامه قريبا، وقد يتولى أي قضية ستحال عليه، ونفى استقالته بعد إصداره أحكاما بالإعدام على رئيس النظام السابق وستة من معاونيه.

التفاصيل في تقرير مراسل "راديو سوا" في بغداد صلاح النصراوي:
XS
SM
MD
LG