Accessibility links

التيار الصدري يترك الباب مفتوحا أمام تحالفات جديدة وإجراء تغيير حكومي


أكد رئيس الكتلة الصدرية في مجلس النواب نصار الربيعي استعداد كتلته للحوار مع الكتل النيابية الأخرى تكتل برلماني جديد، ولفتت إلى أن الأبواب باتت مفتوحة أمام خيار تغيير الحكومة.

وأكد الربيعي في حديث خاص بـ"راديو سوا" أن الأبواب مفتوحة تجاه كافة الخيارات، مجددا موقف كتلته من الحكومة، وأضاف:
"الآن نحن موقفنا من الحكومة موقف سلبي، ولكن الأبواب فيما بعد ستكون مفتوحة لكل الخيارات الموجودة أمامنا، وسنختار الخيار الأمثل الذي يحقق مصلحة الشعب العراقي".

وشدد الربيعي على أن الكتلة الصدرية لم تبرم أي اتفاق مع حزب الفضيلة، قائلا إن اللقاءات التي جرت بينهما اقتصرت على بحث العملية السياسية الجارية:
"كان نوعا من التفاهم حول أمور عامة، ولم يتم ما روج له حول عقد اتفاقيات أو تشكيل لجان. لم يتم شئ من هذا القبيل. وانما كانت عملية تفاهم للوضع السياسي العراقي وتبادل وجهات النظر . سنتحاور مع جميع الجهات. الأبواب مفتوحة للحوار والاحتمالات كلها موجودة أمامنا".
يذكر أن التيار الصدري كان أول المنسحبين من حكومة المالكي، وسبق أن علـَّق عضويته في مجلس النواب احتجاجا على لقاء المالكي ببوش في الأردن، وعدم تأمين سامراء والطريق المؤدي لها عقب التفجير الثاني الذي استهدف ضريح الإمامين العسكريين في المدينة.

التفاصيل من مراسل "راديو سوا" في بغداد عمر حمادي:
XS
SM
MD
LG