Accessibility links

السودان يقلل من أهمية مظاهرات في مدن عالمية استنكارا لما يتعرض له سكان دارفور


أقيمت تجمعات جماهيرية في حوالي 30 مدينة في مناطق مختلفة من العالم بمناسبة "اليوم العالمي للتضامن مع دارفور"، ومن بينها العاصمة الإيطالية، حيث خرج في شوارعها مسؤولون وعدد من لاجئي دارفور في مسيرات سلمية نظمها مشاهير ونشطاء حقوق الإنسان للمطالبة بوقف ما يجري في دارفور منذ أكثر من أربع سنوات.

واحتشد المتظاهرون في إحدى ساحات روما لاستنكار ما تقوم به حكومة السودان والمسلحون في دارفور.

وأكد ريكاردو نوري المتحدث باسم منظمة العفو الدولية أهمية تلك المظاهرات التي تأتي بعد يوم من زيارة الرئيس عمر البشير إلى روما، وقال: "نريد بهذه المظاهرات أن يدرك الرئيس البشير أننا نراقب ما إذا كانت التعهدات التي قطعها من أجل إحلال السلام هي وعود حقيقية أم مجرد كلمات عذبة يقولها خلال الاجتماعات الديبلوماسية".

وقد شارك في تنظيم التظاهرات في روما التجمع اليهودي الإيطالي ولاجئو دارفور في إيطاليا الذين يقول أحدهم واسمه أحمد سليمان: "وهذا اليوم الدولي تدعمه 30 دولة أخرى لوقف ما وصف بحمام الدم في دارفور".

السودان يقلل من اهمية المظاهرات

قللت حكومة السودان من أهمية المظاهرات التي خرجت في حوالي 30 مدينة حول العالم لإحياء اليوم العالمي لدارفور.
وقال محجوب فضل، السكرتير الصحافي للرئيس البشير إن لمنظمي تلك الأنشطة جدول أعمال خاصا يستهدف التشويش على ما تحقق من إنجازات، وأضاف فضل لـ"راديو سوا":
XS
SM
MD
LG