Accessibility links

جدل متواصل بين الجمهوريين والديموقراطيين حول استراتيجية بوش في العراق


حدد السيناتور الجمهوري والمرشح الرئاسي جون ماكين عددا من المهام الرئيسية التي قال إنه لا بد من العمل على تنفيذها في العراق خلال العام القادم.

وقال في حديث لشبكة NBC الأميركية :

" يجب على الاستراتيجية الأميركية في العراق أن تلحق الهزيمة بالقاعدة، وعمل كل ما من شأنه تخفيف حدة التدخل الإيراني المتزايد في العراق والتحرك نحو هدف تثبيت الأمن وتشكيل حكومة فاعلة".

أما السناتور الديموقراطي جون كيري فقد قدم رؤية مغايرة لما يجب أن تقوم به الولايات المتحدة في العراق خلال العام المقبل، وقال في حديث أدلى به لنفس البرنامج:

"الاستراتيجية الأفضل تتمثل في استعادة الكفاءة والتأثير لسياستنا وإبلاغ العراقيين بوضوح أننا سنغادر خلال فترة زمنية محددة لا تتجاوز العام، وهي رغبة غالبية أعضاء مجلس الشيوخ".

من جهته، انتقد ماكين الاستراتيجية السابقة التي أصر عليها وزير الدفاع السابق والإدارة الحالية، لكنه رأى أن الاستراتيجية الجديدة تحقق تقدما:

" كلنا حزينون من الاستراتيجية السابقة التي أشرف على تنفيذها وزير الدفاع السابق مع الإدارة الحالية، وكنت أعلنت أواخر عام 2003 أنها ستؤدي إلى الفشل ولا بد من تصحيحها من خلال تبني الاستراتيجية التي يجري العمل بها الآن وتحقق نجاحا يتفق عليه جميع المراقبين. لذا فإن التخلي عنها في وقت ثبت نجاحها والعودة إلى الاستراتيجية السابقة التي ثبت فشلها، وهي عودة يريدها بعض الديموقراطيين الذين يطالبون بجدولة الانسحاب، يمكن أن تترك آثارا خطيرة بحسب رأيي، إذ من الممكن أن تعم فوضى الإبادة الجماعية المنطقة برمتها".

بدوره، شدد السناتور الديموقراطي جون كيري على أن "الديموقراطيين ليسوا بصدد التخلي عن العراق كما يخيل للكثير من القادة الجمهوريين"، وقال:

" إننا لا نتكلم عن التخلي عن العراق، وإنما نتحدث عن تغيير المهمة هناك وتعديلها بما يسمح بعودة قواتنا خلال عام مع إبقاء قوة كافية لتدريب القوات العراقية ومطاردة فلول القاعدة التي لم تكن في العراق قبل شن الحرب، كما أشار الجنرال بتريوس. إننا ننشر في العراق الآن جنودنا وسط حرب أهلية في حين أن قادة العراق السياسيين يستخدموننا كغطاء للعبتهم السياسية. لا بد من تغيير ذلك، من خلال إبلاغهم بأن هذه المهمة مؤقتة وعليكم تحمل المسؤوليات الأمنية العام المقبل في حين سنتخذ من جانبنا موقفا مختلفا. ولا بد هنا من زيادة العمل الدبلوماسي وليس عدد القوات، أرى أن هناك غيابا كبيرا للجهد الدبلوماسي من جانب رايس وهذه الإدارة".
XS
SM
MD
LG