Accessibility links

العراق يقرر إلغاء ترخيص شركة بلاك ووتر الأمنية الأميركية على خلفية قتل عناصرها لمدنيين


أعلنت وزارة الداخلية العراقية الاثنين إلغاء ترخيص شركة "بلاك ووتر" الأمنية الأميركية على خلفية مقتل ثمانية مدنيين عراقيين وإصابة حوالي 20 الأحد على يد مجموعة من عناصرها.

وقال اللواء عبد الكريم خلف مدير مركز القيادة الوطنية في وزارة الداخلية العراقية إن وزير الداخلية جواد البولاني اتخذ هذا القرار بإلغاء رخصة شركة "بلاك ووتر" الأميركية.
وأضاف خلف: "لا يحق لهذه الشركة العمل على كل الأراضي العراقية من الآن، والوزارة فتحت تحقيقا جنائيا مع المجموعة التي ارتكبت الجريمة وتعمل الوزارة مع مجلس القضاء الأعلى العراقي للتحقيق القضائي مع المجموعة".

وأدان رئيس الورزاء نوري المالكي العملية. ونقل تلفزيون "العراقية" الحكومي عن مكتب رئيس الوزراء أن "المالكي يستنكر ويدين بشدة العملية الإجرامية التي ارتكبتها إحدى شركات الحماية الأجنبية في ساحة النسور".

ووفقا لمصادر أمنية غربية في العراق فإن شركة بلاك ووتر تعمل بعقد لحماية مسؤولي السفارة الأميركية في بغداد.

وكان مصدر أمني قد أعلن تعرض موكب دبلوماسي أميركي لهجوم غرب بغداد الأحد مما أدى إلى وقوع اشتباكات أسفرت عن مقتل تسعة أشخاص وإصابة 15 آخرين بجروح".

لكن اللواء خلف أكد مقتل ثمانية أشخاص بينهم رجل شرطة وإصابة 13 آخرين بجروح من دون الإشارة إلى علاقة الموكب بالسفارة الأميركية في بغداد.

وكان مصدر رسمي في السفارة الأميركية قد أوضح الأحد لوكالة الأنباء الفرنسية أن موكبا تابعا للخارجية الأميركية تعرض لإطلاق نار في بغداد والتحقيق جار حول الحادث".

إجازات الجنود الأميركيين موضع نقاش

من جانب آخر، يستعد الديموقراطيون في مجلس الشيوخ الأميركي لتقديم مشروع قانون يمنح أفراد القوات الأميركية في العراق حق قضاء فترة من الراحة تساوي الفترة نفسها التي يقضونها في الخدمة في العراق . وأشار الديموقراطيون إلى أنهم على يقين من صدور هذا التشريع.

وقال السناتور جاك ريد، زعيم الأغلبية إن فترات الراحة التي يقضيها الجنود في الوطن لا تكفي كما أنها تفرض ضغوطا عليهم وعلى أسرهم.

إلا أن وزير الدفاع روبرت غيتس قال إنه سينصح الرئيس بوش باستعمال حق النقض ضد القانون إذا وافق عليه الكونغرس.
XS
SM
MD
LG