Accessibility links

الداخلية تلغي ترخيص شركة أمنية أميركية بعد تسببها بمقتل مدنيين في بغداد


أعلنت وزارة الداخلية العراقية الإثنين سحب ترخيص شركة بلاك ووتر الأمنية الأميركية إثر مقتل ثمانية مدنيين عراقيين، وإصابة نحو 13 آخرين على أيدي مجموعة من عناصر هذه الشركة في ساحة النسور قرب منطقة المنصور غرب بغداد الأحد.

وأكد اللواء عبد الكريم خلف مدير مركز القيادة الوطنية في الوزارة أن وزير الداخلية جواد البولاني أصدر قرارا بإلغاء رخصة شركة بلاك ووتر على خلفية الحادث الذي وقع إثر تعرض موكب تابع لوزارة الخارجية الأميركية إلى هجوم مسلح في نفس المنطقة، داعيا عوائل الضحايا إلى رفع دعاوى
" جندي أميركي ينظر إلى سيارة تهشم زجاجها في حادث الأحد "

وأشار إلى أنه لا يحق لهذه الشركة العمل على الأراضي العراقية من الآن فصاعدا، مؤكدا أن الوزارة باشرت بإجراء تحقيق حول الحادث، مؤكدا وضع ضوابط جديدة للحد من مضايقة تلك الشركات للمدنيين في أثناء سير مركباتها في الشوارع.

ووصف اللواء خلف الحادث بالجريمة، قائلا إن عناصر الشركة الأميركية أطلقوا نيران أسلحتهم بشكل عشوائي باتجاه المدنيين. وشدد على أن الوزارة ستقاضي أي عنصر في الشركة تثبت التحقيقات استخدامه للقوة المفرطة في حادث الأحد.

هذا ولم يصدر أي تعليق من الشركة الأميركية على الحادث أو قرار الداخلية العراقية، إلا أن مسؤولا في السفارة الأميركية ببغداد قال لصحيفة واشنطن بوست إن ما قام به أفراد بلاك ووت يعد دفاعا عن النفس.

وقالت الشرطة العراقية إن عناصر بلاك ووتر الذين كانوا يستقلون ست سيارات ذات دفع رباعي، أطلقوا نيران أسلحتهم عقب دوي انفجار في المنطقة. ونقلت وكالة أسوشيتدبرس عن شاهد عيان قوله إن رأى موكبا يضم ست سيارات ذات دفع رباعي يمر في الشارع، وبعد دقيقة واحدة فقط دوى صوت انفجار، اندلعت على إثره اشتباكات مسلحة بين عناصر الشركة الأميركية ومسلحين.

XS
SM
MD
LG