Accessibility links

قاضي التحقيقات في تونس يوجه إلى 30 معتقلا إسلاميا تهما بالإرهاب ومحاولة تدبير انقلاب


قال المحامي التونسي سمير بن عمر الاثنين إن قاضي التحقيقات بتونس وجه تهما بالإرهاب ومحاولة تدبير انقلاب لـ 30 ثلاثين إسلاميا اعتقلوا في بداية هذا العام بعد مواجهات مسلحة مع قوات الأمن في ضواحي العاصمة. وقال إن العقوبة القصوى لهذه التهم قد تصل إلى الإعدام.

واعتبر بن عمر أن التهم الموجهة لأفراد هذه الجماعة تعبر عن تشدد واتجاه للتعامل بشدة معهم وقال إنه ينتظر صدور أحكام في غاية القسوة.
وأشار إلى أن تصريحات المتهمين ترواحت بين الاعتراف والإنكار مضيفا أن أعمار أكثرهم بين 20 و30 عاما.

وكانت قد حدثت في مطلع العام الحالي مواجهات مسلحة نادرة بتونس بين مجموعة سلفية وقوات الأمن أسفرت عن سقوط 14 قتيلا من بينهم 12 إسلاميا واثنين من قوات الأمن.

وأعلنت تونس عقب ذلك أنها تمكنت من القضاء على المجموعة السلفية وقالت إنها كانت تنوي تنفيذ عمليات إرهابية على منشآت حيوية في البلاد.

ويقدر محامون تونسيون عدد المعتقلين بتهم متعلقة بقانون مكافحة الإرهاب المطبق في تونس منذ عام 2003 بحوالي ألف شخص.

وتوقع بن عمر أن تبدأ محاكمتهم خلال نهاية العام الحالي.
XS
SM
MD
LG