Accessibility links

رئيس البنك المركزي الأميركي السابق كان نصح بوش بإزاحة صدام من الحكم تأمينا للنفط


كشفت صحيفة واشنطن بوست أن ألان غرينسبان الرئيس السابق للبنك المركزي الأميركي كان قد نصح خلال لقاء خاص في البيت الأبيض عشية اجتياح العراق في العام 2003، بأن إزاحة صدام حسين من الحكم هو أمر ضروري لتأمين إمدادات النفط العالمي.

وقد قال غرينسبان في مقابلة مع الصحيفة بأن حرب العراق سببها الأساسي هو النفط. كما أشار في كتابه الجديد الذي صدر الاثنين، قائلا بأنه في الوقت الذي لم يكن تأمين إمدادات النفط العالمي هو الدافع الأساسي للإدارة الأميركية في الحرب على العراق، فانه قام بنصح الإدارة الأميركية بأهمية إزاحة صدام حسين من الحكم في العراق على الاقتصاد العالمي.

وأشارت الصحيفة إلى أن غرينسبان قام بشرح وجهة نظره هذه في لقاء له في البيت الأبيض مع الرئيس بوش ونائبه ديك تشيني. كما قام بالتحدث إلى مسؤولين من المراتب الأدنى في البيت الأبيض حول هذا الشأن دون أن يفصح عن أسمائهم، حيث قالوا أنهم لا يستطيعون الحديث عن النفط الآن.

وقال غرينسبان بأنه كان يساند فكرة إزاحة صدام حسين سواء عبر عمل عسكري أو من خلال عملية سرية، وأضاف:" أنا لم أكن أدافع عن فكرة الحرب، ولكن إزاحة صدام حسين من وجهة نظري كانت شيئا مهما وأساسيا للغرب كما أنه لم تكن هناك خطة بديلة حينها".

من جهته، رد وزير الدفاع الأميركي روبرت غيتس على تصريحات غرينسبان بأن النفط هو سبب الحرب على العراق بالقول: "إنني قد سمعت ادعاءات مماثلة خلال حرب الخليج الأولى عام 1991، ولكن بالنسبة لي فإنني لا أصدقها".

هذا ويعتبر عدد من المنتقدين لسياسة الرئيس بوش بأن السيطرة على نفط العراق هي أحد أسباب الحرب هناك، وليس فقط اتهام الإدارة الأميركية لصدام حسين بتطوير أسلحة تدمير شامل.
XS
SM
MD
LG