Accessibility links

تقرير يحذر من تطور تقنيات الاحتيال على الانترنت


حذرت شركة سيمانتك العاملة في تطوير البرمجيات المضادة للفيروسات في تقريرها حول مهددات امن الإنترنت للنصف الأول من عام 2007 من تنامي مخاطر هجمات المخربين التي تستهدف أجهزة الكمبيوتر.

وكانت هذه الهجمات في السابق تتخذ في الغالب إما صبغة سياسية كتدمير مواقع لخدمة أهداف معينة أو الانتقام من جهات معينة لتكبيدها الخسائر،

غير أن المسألة الآن أصبحت أكثر خطراً وتعقيداً مع تطور لغات البرمجة وتشعبها وزيادة خبرات المخربين و المخترقين لأجهزة الحاسوب "الهاكرز" وحذر التقرير من أن الهجمات الجديدة التي تستخدم التقنيات الرفيعة تستهدف الحسابات البنكية للمستخدمين عن طريق سرقة الأرقام السرية لها و انتحال شخصياتهم.

وحذر التقرير من أن الهاكرز ما عادوا يجنون ثمار اختراقهم للأجهزة فقط بل باتوا يروجون لبرامج لاختراق أجهزة الكمبيوتر و سرقة كلمات سر المستخدمين مثل برنامج Mpack الذي يباع بسعر ألف دولار.

وأشار التقرير أيضا إلى أن 42 في المائة من عمليات الاحتيال و السرقة تمت عن طريق سرقة الهاكرز لكلمة السر الخاصة بالمستخدم عن طريق ما يسمى بـ Phishing emails /codes حيث يرسل السارق آلاف من الرسائل الإلكترونية الخادعة وينتظر من يلتقط الطعم لكي يسرق منه بريده الإلكتروني إلى جانب كلمات السر الخاصة بحساباته.

XS
SM
MD
LG